رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| عبر "مصر العربية".. رسائل أمهات الأسرى لأبنائهم في العيد

بالفيديو| عبر مصر العربية.. رسائل أمهات الأسرى لأبنائهم في العيد

العرب والعالم

إمرأة فلسطينية تتحدث لمصر العربية

بالفيديو| عبر "مصر العربية".. رسائل أمهات الأسرى لأبنائهم في العيد

مها عواودة- فلسطين 06 يوليو 2016 19:36

بعبارات ممزوجة بالدموع والألم والحزن تستقبل أمهات وأهالي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال عيد الفطر المبارك، وقد غلبت الدموع على بطاقات المعايدة التي ترسلها أمهات الأسرى وزوجات الأسرى لمن هم قضوا أعياد عديدة داخل سجون الاحتلال في بعد عن الأهل والأحبة..

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير كيف تعيش أمهات وزوجات الأسرى وشعورهن مع حلول عيد الفطر، ولازال أبناءهن داخل سجون الاحتلال..

وقالت والدة الأسير سليمان شلوف لـ"مصر العربية" الاحتلال حرمنا صوت أبناءنا، ونعيش مرارة العيد على الرغم من أنه عيد لكن للأسف لا نشعر به في ظل وجود فلذات أكبادنا داخل سجون الاحتلال، وأملنا أن نراكم العيد القادم وقد أفرج عنكم من زنازين الاحتلال، نأمل من الله ألا تطول الفرقة عنكم.

 

وأضافت: أنتم من ضحيتم من أجل فلسطين بحريتكم، ونأمل أن نحتضنكم وأنتم تتنسمون عبير الحرية وأن يكون عيدنا بعيدين وتكمل فرحتنا بالإفراج عنكم.

 

وقد غلبت الدموع المنهمرة وجدان أم الأسير سليمان شلوف وقالت الفرقة صعبة أن يكون يوم العيد ولا تجد ابنك بجانبك وتتذكر أنه في غياهب سجون الاحتلال المجرم، سليمان هي ابني البكر , 13 عيداً مرت علينا وقلبي يحترق فيها ألماً على فراقه ثم توقفت عن الحديث بعد أن غلبها البكاء حسرة على نجلها في سجون الاحتلال.

 

في حين أن لوالدة الأسير حسام الزعانين لها حكاية أخرى مع الألم والمعاناة في ظل قدوم العيد ونجلها لا زال في سجون الاحتلال، وقد حكم عليه 17 عاماً حيث تقول " كل عام وأنت بخير، لا عيد بدونك يا حسام، لم تفارق صورتك عيني، والدموع تسيل على بعدك وفراقك، قلبي ينبض بك، العيد حزين بدونك.

 

ووجهت الزعانين رسالة لابنها الأسير حسام عبر "مصر العربية" "أنا بخير، وصوتي سيصلك، وإن الصبر مفتاح الفرج، عل أن يكون صوتي يؤنسك في وحدتك داخل سجون الاحتلال، وأنا معك في كل لحظة خاصة في أيام العيد , وإن شاء الله يكون الفرج قريب من سجون الاحتلال وتتنسم أنت وأخوتك الأسرى عبير الحرية والخلاص من زنازين المحتل الذي يتفنن في المساس بمشاعرنا خاصة في أيام الأعياد والمناسبات.

 

أما زوجه  الأسير جابر الحسنات فقالت لـ"مصر العربية" "نرسل لكل أسرانا داخل سجون الاحتلال رسالة معايدة ونقول لهم كل عام وأنتم بألف خير بمناسبة عيد الفطر المبارك وإن شاء الله العيد القادم يأتي وقد تحرر كافة أسرانا من سجون الاحتلال، نحن نعيش أيام العيد بألم وحزن، ونحن نفتقد فلذات أكبادنا الذين يقبعون داخل سجون الاحتلال..

أعياد كثيرة مرت علينا ووالدنا ليس بالمنزل، هو من يضم الأولاد لحضنه، لا يمكن أن نعبر عن صعوبة الموقف بفقدان الزوج  وأب الأطفال خاصة في العيد هو أكثر وقت نشعر فيه بالفراق والحنين وتغلبنا عبارات ودموع الحزن".

 

وتابعت: من سيحضن الأولاد صبيحة يوم العيد، ولكن للأسف فقد الأبناء الحضن الدفيء ولن يشعروا بطعم العيد، أبنائي يستقبلون صبيحة يوم العيد بالبكاء، حول هذا الاحتلال أعيادنا من عيد فرحة لعيد حزن، وهذا العيد ينكأ جراحنا العميقة، وإن شاء الله يفرج عن كافة أسرانا من سجون الاحتلال.

 

ويشار إلى أنه يقبع داخل سجون الاحتلال 7000 أسير فلسطيني منهم 500 أسير من قطاع غزة كما وتمنع  قوات الاحتلال زيارة العشرات من أهالي الأسرى لذويهم في انتهاك فاضح لكل الأعراف والقوانين الدولية. 

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان