رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الأمم المتحدة تتهم كتائب "حزب الله" بقطع رؤوس سكان في الفلوجة

الأمم المتحدة تتهم كتائب حزب الله بقطع رؤوس سكان في الفلوجة

العرب والعالم

كتائب حزب الله

الأمم المتحدة تتهم كتائب "حزب الله" بقطع رؤوس سكان في الفلوجة

وكالات 06 يوليو 2016 17:58

اتهم المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين، إحدى مكونات الحشد الشعبي العراقي، كتائب حزب الله العراقي، بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في الفلوجة العراقية بعد تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" قبل شهر.

 

وقال المفوض السامي، حسب "24"، اليوم الأربعاء، إنَّ كتائب حزب الله اعتقلت بعد دخول الفلوجة مع الجيش العراقي، حوالي 900 شخص من الرجال وحتى الأطفال، بعد طرد داعش من الفلوجة.

 

وأضاف: "توجد قائمة تضم أسماء 643 رجلًا وصبيًّا ومفقودًا، إلى جانب 49 آخرين يُعتقد أنهم أُعدموا فورًا أو بعد تعذيبهم حتى الموت، بعد أن احتجزتهم كتائب حزب الله".

 

وتابع: "يعتقد شيوخ عشائر في الفلوجة أنَّ 200 شخصٍ آخر لا يزالون في عداد المفقودين، أو أن أسماءهم لم تُسجل بعد".

 

وأوضَّح زيد رعد الحسين، نقلًا عن شهود، أنَّ 1500 رجل وصبي ممن تجاوزت أعمارهم 15 عامًا، احتجزوا في 1 يونيو الماضي على يد مُسلحي كتائب حزب الله".

 

وأكَّد المفوض السامي: "هؤلاء قُسّموا إلى مجموعتين.. والمجموعة الأصغر المكونة من حوالي 605 أشخاص نُقلت لاحقًا إلى مركز تجمع تديره الحكومة يقع قرب الفلوجة، والأمم المتحدة تلقت تقارير عن تعرض المحتجزين للمعاملة القاسية، مثل الحرمان من الماء، والطعام، والضرب، والتعذيب، وصولاً إلى قطع رؤوس بعضهم".


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان