رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

غزة تستقبل أول شحنة مساعدات تركية بعد "التطبيع"

غزة تستقبل أول شحنة مساعدات تركية بعد التطبيع

العرب والعالم

مساعدات تركية إلى قطاع غزة

غزة تستقبل أول شحنة مساعدات تركية بعد "التطبيع"

وكالات 04 يوليو 2016 19:23

وصلت شحنات مساعدات تركية إلى قطاع غزة عبر إسرائيل، اليوم الاثنين، بعد أسبوع من إعلان إسرائيل وتركيا أنَّهما ستنهيان القطيعة التي استمرت ست سنوات وستطبعان العلاقات بينهما.

 

وقال شهود عيان، في تصريحاتٍ أوردتها "رويترز"، إنَّ الدفعة الأولى من بين نحو 500 شاحنة تنقل المساعدات دخلت تحت إشراف جمعية الهلال الأحمر التركي إلى القطاع الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من خلال معبر كرم أبو سالم.

 

وكانت العلاقات بين إسرائيل وتركيا قد تدهورت بعدما اقتحمت قوات خاصة إسرائيلية في مايو 2010 سفينة تركية كانت تسعى لكسر الحصار البحري الإسرائيلي للقطاع، وقتل عشرة نشطاء أتراك خلال اشتباك على متن السفينة.

 

وكان التقارب النادر الذي تحقق الأسبوع الماضي في منطقة الشرق الأوسط المنقسمة مدفوعًا باحتمالات إبرام صفقات غاز مربحة فضلًا عن القلق المشترك إزاء تنامي المخاطر الأمنية، وتضمَّن هذا تعهدًا إسرائيليًّا بتمكين تركيا من إرسال مساعدات إلى غزة.

 

وقال كريم كينيك رئيس الهلال الأحمر التركي - الذي سافر إلى غزة للإشراف على توزيع السلع: "هذه أول سفينة مساعدات بعد اتفاق الحكومتين التركية والإسرائيلية.. تركيا ستقدم مساعدات إنسانية متواصلة ومنتظمة للقطاع".

 

وذكرت السلطات الإسرائيلية أنَّ نحو 3400 شاحنة تحمل 107 آلاف و500 طن من السلع بينها إمدادات طبية وأجهزة كهربائية وسلع استهلاكية ومواد بناء دخلت القطاع الأسبوع الماضي عبر إسرائيل.

 

وبوسع تجار غزة استيراد سلع تجارية من إسرائيل ومناطق أخرى، لكن إسرائيل تقيد دخول ما تسمى بالمواد ذات الاستخدام المزدوج إلى القطاع قائلةً إنَّه يمكن استخدامها لصنع أسلحة وبناء تحصينات.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان