رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بتحركات الحرس الثوري.. هل تندلع حرب بين إيران وكردستان العراق؟

بتحركات الحرس الثوري.. هل تندلع حرب بين إيران وكردستان العراق؟

العرب والعالم

الحرس الثوري

بتحركات الحرس الثوري.. هل تندلع حرب بين إيران وكردستان العراق؟

أيمن الأمين 03 يوليو 2016 09:42

أجواء وبوادر حرب على الحدود بين إيران وكردستان العراق بدأت تلوح في الأفق، بعد عمليات قصف نفذتها إيران ضد جماعة كردية مناهضة لها، ودفع الحرس الثوري الإيراني بتعزيزات عسكرية نحو حدود الإقليم، وتهديد قاداته باجتياح عسكري شامل.

 

تصعيد إيران العسكري ينذر ببداية حرب بين كردستان العراق والحرس الثوري الإيراني، قد تستغله الأخيرة وتضرب الإقليم، بعد هدوء دام لسنوات.

 

المواجهة المباشرة بين إيران وكردستان العراق، لم تعلق عليه الحكومة العراقية التابعة أساسا لسياسة طهران سياسيًا عبر حيدر العبادي، وعسكريًا عبر زراعها العسكري الحشد الشعبي الشيعي، القوة العسكرية الأولى في العراق.

ميراوران إيران

ويشتبك الحرس الثوري الذي يقصف القرى الكردية منذ أيام بشكل متواصل، في مدينة ميروران الإيرانية القريبة من محافظة السليمانية شمال العراق.

وأكدت مصادر كردية معارضة لطهران، أن قوات الحرس الثوري الإيراني كثفت من تحشيداتها العسكرية قرب الحدود استعدادًا لشن هجمات داخل كردستان العراق بحجة ملاحقة معارضيها، مضيفة إن ممثلين عن "الحرس الثوري" أبلغوا السلطات المحلية في بعض مناطق كردستان العراق، ومنها السليمانية، عزمهم شن هجوم على المناطق التي يوجد فيها معارضون إيرانيون.

 

تهديدات قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور، وكذلك قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، والذي قال: إن قواته ستستهدف من وصفهم بالإرهابيين في أي نقطة أو مكان يستقرون فيه، في إشارة إلى المسلحين الأكراد شمال العراق، رفضتها حكومة إقليم كردستان.

اشتباكات مسلحة

تهديدات إيران جاءت بعد الاشتباكات المسلحة الأخيرة التي حدثت بين الحرس الثوري ومسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني.

 

جاء ذلك بينما قصفت القوات الإيرانية بالمدفعية الثقيلة مناطق في ناحية سيدكان شمالي أربيل في كردستان العراق بدعوى استهداف مواقع للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، بينما أكد الحرس الثوري الإيراني مقتل خمسة مسلحين في اشتباكات على مقربة من الحدود، وتعهد بالرد على أي تهديد يستهدف أمن البلاد.

السياسي العراقي وممثل الاتحاد الكردستاني في القاهرة، الملا يـاسين رؤوف قال: "لا أعتقد المواجهة العسكرية بين الحرس الثوري الإيراني وإقليم كردستان العراق لعدة أسباب، أهمها: حكمة وتعقل القيادة السياسية الكردية والإيرانية أكبر من اتخاذ قرارات متسرعة، فالإيرانيين بتجاربهم السابقة لديهم  من الحكمة والتأني في اتخاذ قراراتهم.

 

وأوضح ممثل الاتحاد الكردستاني لـ"مصر العربية" أن إيران لديها مصالح في الداخل العراقي، لذلك تريد أن تحافظ عليها، وما يؤكد ذلك تصريحات حيدر العبادي والذي هدد فيها تركيا بعدم تدخلها في الشأن العراقي أثناء تحرير الموصل.

مائدة التفاوض

وتابع: "أيضا، إيران لاتريد أن تورط نفسها في العراق، قائلا: "ما يحدث الآن من شد وجذب هي تهديدات قبيل الجلوس على مائدة التفاوض.

 

وأنهى رؤوف كلامه، أن بيان إقليم كردستان، يطالب الكف عن الاعتداء على الأراضي الكردية، ومطالبة المعارضة في ذات الوقت بعدم استفزاز كلتا الدولتين.

بدوره، رأى حسن هايمشان الخبير في الشؤون الإيرانية، أن النظام الملالي الإيراني له مشكلة من الشعوب العربية، لذلك تتخذ طهران قرارات ضد أي من الدول العربية بشكل متسارع، مضيفا أن السياسة الداخلية لطهران تريد أن تتوسع للخارج الآن عبر استهداف واجتياح كردستان العراق.

 

وطالب الخبير في الشؤون الإيرانية في تصريحات متلفزة، الحكومة العراقية التدخل لوقف الانتهاكات والتصعيد الإيراني، متسائلا: "لماذا لم تتحرك الحكومة العراقية؟

 

وتابع: "الأكراد الإيرانيين داخل إيران لن يسمحوا باجتياح كردستان، فهناك معارضة كردية قوية، إلى جانب الأهواز التي انتفضت مؤخرا، وبالتالي لن تصمت تلك القوى تجاه تهديدات طهران.

الديمقراطي الكردستاني

من جهته قال، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني محمد نظيف قادري بأن اشتباكات وقعت بين مسلحي الحزب والحرس الثوري في منطقة مريوان بإيران.

 

وقال قادري في تصريحات صحفية، إن مسلحي الحزب كبّدوا الحرس الثوري ثلاثين بين قتيل وجريح، بينما قتل اثنان منهم في الاشتباكات.

في السياق، قال مسؤول المجلس العسكري للحزب الديمقراطي الكردستاني – إيران، رستم جهانكيري، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، إن قادة الحرس الثوري والأجهزة الأمنية الإيرانية يهددون بشن هجمات على مخيمات اللاجئين الإيرانيين في إقليم كردستان، خاصة المخيمات التي تقع في مدينة كويسنجق التابعة لمحافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

 

وأضاف رستم جهانكيري، "لدينا معلومات أن الحرس الثوري حشد قواته العسكرية، وقطعاته العسكرية من دبابات، وأسلحة ثقيلة على الحدود مع إقليم كردستان العراق. وسواء أهاجمتنا إيران بريًا أم جويًا، أمامنا طريق واحد وهو الدفاع المشروع عن أنفسنا وحماية اللاجئين من أي خطورة يتعرضون لها".

 

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني أعلن مؤخرا، مقتل خمسة مسلحين في اشتباكات على مقربة من الحدود، وتعهد بالرد على أي تهديد يستهدف أمن البلاد.

 

في المقابل أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني أنه قتل سبعة جنود من الحرس الثوري بينهم ضابط رفيع المستوى.

 

ومنذ أيام، قصفت القوات الإيرانية بالمدفعية الثقيلة مناطق في ناحية سيدكان شمالي أربيل في كردستان العراق بدعوى استهداف مواقع للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وأصاب القصف عشرات القرى وأدى إلى نزوح الأهالي في المثلث الحدودي بين كردستان العراق وتركيا وإيران.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان