رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عريقات: تقرير "الرباعية" يساوي بين المحتل وشعب تحت الاحتلال

عريقات: تقرير الرباعية يساوي بين المحتل وشعب تحت الاحتلال

العرب والعالم

صائب عريقات

عريقات: تقرير "الرباعية" يساوي بين المحتل وشعب تحت الاحتلال

وكالات 02 يوليو 2016 03:16

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إنَّ تقرير "اللجنة الرباعية" لا يلبي توقعات الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي، لافتًا إلى أنَّ التقرير يساوي بين شعب تحت الاحتلال والمحتل.

 

وأضاف، في بيانٍ له، الجمعة، حسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، أنَّ هناك أطرافًا دولية مصرة على تجنب المسؤوليات القانونية والأخلاقية الخاصة بها لتنفيذ القانون الدولي والاتفاقات الدولية، لحماية الشعب الفلسطيني وضمان تحقيق حقه في تقرير المصير.

 

وأوضح عريقات أنَّ الفلسطينيين مصرون على تنفيذ جميع الاتفاقات الموقعة من أجل العودة إلى مفاوضات ذات مغزى بما يضمن لها النجاح، وفي إطار زمني محدد، بما في ذلك وقف تام لكافة الأنشطة الاستيطانية، والإفراج عن جميع الأسرى ما قبل أوسلو.

 

وأكَّد أنَّ هدف هذه المفاوضات هو الوصول إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من يونيو لعام 1967، تكون القدس الشرقية عاصمة لها، وتحقيق الحقوق غير القابلة للتصرف المعترف بها دوليًّا والتي طال انتظارها للشعب الفلسطيني.

 

وأشار عريقات إلى أنَّ القيادة الفلسطينية تواصل تشجيع المجتمع الدولي لدعم مبادرة السلام الفرنسية نحو عقد مؤتمر سلام متعدد الأطراف، ودعم مبادرة السلام العربية، مؤكِّدًا أنَّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح ستجتمعان خلال اليومين المقبلين لدراسة التقرير، ووضع رد رسمي عليه، والمتوقع صدوره يوم الأحد المقبل.

 

وكانت اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط أوصت في تقرير صدر ، في وقت سابق، بضرورة توقُّف إسرائيل عن بناء المستوطنات وعرقلة التنمية الفلسطينية وتخصيص أراضٍ يسعى الفلسطينيون لإقامة دولة عليها في المستقبل ليقتصر استخدامها على إسرائيليين.

 

وذكر تقرير اللجنة أنَّ السياسة الإسرائيلية تقوِّض على الدوام إمكانية نجاح حل الدولتين، لافتةً إلى أنَّ هذا يطرح تساؤلات مشروعة عن نوايا إسرائيل على المدى البعيد والمقرونة بتصريحات بعض الوزراء الإسرائيليين بأنَّه يجب ألا تكون هناك أي دولة فلسطينية على الإطلاق.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان