رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"حمد - مبارك".. علاقة عابرة لإرادة الشعوب

حمد - مبارك.. علاقة عابرة لإرادة الشعوب

العرب والعالم

ملك البحرين ومبارك

"حمد - مبارك".. علاقة عابرة لإرادة الشعوب

مصر العربية 05 أكتوبر 2013 18:49

انفرد حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، بأنه الحاكم العربي الوحيد الذي يصر على زيارة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في كل زيارة يقوم بها إلى القاهرة، كأنه لا يعترف بأن مصر قد شهدت ثورة شعبية أطاحت بنظام مبارك الفاسد، حتى أوحى للمصريين بأن علاقة حمد بالمخلوع عابرة لإرادة الشعوب ولا تعترف بالواقع الجديد الذي تشهده مصر بعد 25 يناير.

 

اللافت أن زيارات العاهل البحريني للرئيس المخلوع تتم بشكل سري لكن سرعان ما يتم الكشف عن تفاصيلها.. هذه الزيارات عادة تجلب للملك حمد العديد من المتاعب والانتقادات سواء من جانب المعارضة التي تعتبرها زيارات استفزازية أو حتى من جانب ثوار مصر الذين يعتبرون إصرار العاهل البحريني على زيارة مبارك استخفاف بثورتهم، بل وتمثل إهانة للكثير من المصريين.

 

خلال زيارة العاهل البحريني الأخيرة لمصر لتقديم التهنئة لنجاح ثورة 30 يونيو، أصر على القيام بزيارته الثانية الخميس الماضي لمبارك في مقر إقامته بمستشفى المعادي التابع للقوات المسلحة، ورغم وصول الملك حمد لمقر المستشفى داخل سيارة تابعة لرئاسة الجمهورية، وإصراره على ارتداء ملابس رياضية لعدم لفت الأنظار، فضلًا عن إجراء بعض الفحوصات الطبية في ذات المستشفى إمعانًا في التشويش والإيحاء بأنه كان في زيارة علاجية للمستشفى، إلا أن الزيارة تم تسريبها والإعلان عن تفاصيلها الكاملة؛ ما أثار غضب فئات عريضة من الشعبين البحريني والمصري على حد سواء.

 

ففي البحرين أصدرت حركة ثورية معارضة تطلق على نفسها اسم "حركة أنصار ثورة  14 فبراير في البحرين" بيانًا أدانت فيه زيارة عاهل البحريين للرئيس المصري المخلوع مبارك، وتناولت تفاصيل دقيقة حول الزيارة التي تمت بشكل سري.

 

أما في مصر فقد تندر الثوار على شبكات التواصل الاجتماعي من إصرار العاهل البحريني لزيارة المخلوع للمرة الثانية، متسائلين عن السر وراء هذه العلاقة التي تدفع الملك حمد بن عيسي على تحدي مشاعر المصريين، وبعد تمسكه بزيارة المخلوع في كل زيارة رسمية له إلى مصر كأنه لا يعترف بخلعه وبتعامل معه على أنه لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد!!

 

وكان العاهل البحريني قد سبق له زيارة الرئيس المخلوع لأول مرة في المركز الطبي العالمي أثناء احتجازه به للعلاج بعد حبسه على ذمة قضايا قتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة يناير، حيث عرض تحمل تكاليف علاجه على نفقته الشخصية.

 

وكانت ولا زالت زيارة العاهل البحريني هي الفريدة من نوعها لحاكم عربي أو أجنبي يقوم خلالها بزيارة الرئيس السابق منذ خلعه من السلطة في 11 فبراير2011.

 

يذكر أن سوزان ثابت زوجة المخلوع سبق لها أن كثفت اتصالاتها بعدد من الأمراء والملوك ورؤساء الدول العرب، للوقوف إلى جانب مبارك والسعي لإصدار عفو شامل عنه نظرًا لتدهور صحته وكبر سنه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان