رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحكومة المغربية: لسنا حكومة تصريف أعمال

الحكومة المغربية: لسنا حكومة تصريف أعمال

العرب والعالم

الحكومة المغربية

الحكومة المغربية: لسنا حكومة تصريف أعمال

الأناضول 04 أكتوبر 2013 04:59

قال الناطق باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، إن الحكومة الحالية ليست "حكومة تصريف أعمال"، رغم استقالة خمسة من وزرائها ينتمون إلى حزب الاستقلال، ثاني أكبر قوة سياسية في المملكة.

وفي تصريحات صحفية عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة يوم الخميس، أضاف الخلفي أن "الإعلان عن تشكيلة جديدة للحكومة سيكون عقب انتهاء المشارورات السياسية بين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار (أكبر حزب معارض) حول توزيع الحقائب الوزارية، ووفق المقتضيات الدستورية التي تنظم عمل الحكومة"، دون أن يحدد موعدا لذلك.

ومضى قائلا إن كافة وزراء الحكومة "يقومون بمهامهم بشكل عادي، والحكومة تعمل بطريقة منسجة وفعالة"، على حد قوله.

وأعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس، في 15 يوليو  الماضي، قبوله استقالات خمسة من وزراء حزب الاستقلال (محافظ)، من مناصبهم الوزارية.

وطالب العاهل المغربي، الوزراء المستقيلين، وفق بيان للديوان الملكي، بمواصلة تصريف الأعمال الجارية حتى تعيين الوزراء المكلفين بالقطاعات الوزارية المعنية بتلك الاستقالات.

وفي أواخر الشهر الماضي، أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار، أنه توصل إلى توافق شامل مع بنكيران بشأن الانضمام للحكومة بدلا من حزب الاستقلال، المنسحب من الحكومة يوم 11 مايو/أيار الماضي.

وكان حزب الاستقلال أرجع قرار انسحابه من الحكومة إلى ما وصفه بـ"انفراد العدالة والتنمية (الحزب الحاكم) بالقرارات المصيرية الكبرى، واحتضان الحكومة للفساد وتشجيعها عليه، واستنفاد الحزب (الاستقلال) الطرق المؤسساتية في تنبيه الحكومة إلى الوضع الاقتصادي الكارثي التي أوصلت إليه البلاد".

وأدى انسحاب الاستقلال إلى انخفاض عدد مقاعد أحزاب الائتلاف الحكومي من 220 إلى 160 مقعدا من إجمالي مقاعد مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان) البالغة 395 مقعدا؛ مما يعني أنه سيكون على الائتلاف ليستمر في الحكم أن يعقد تحالفا يوفر له 38 مقعدا جديداً لتصبح حكومته بالحد الأدنى من الأغلبية، وهو 198 مقعدا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان