رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اليوم .. محمد بن سلمان يبدأ زيارة رسمية لواشنطن

اليوم .. محمد بن سلمان يبدأ زيارة رسمية لواشنطن

العرب والعالم

ولى ولى العهد محمد بن سلمان

حاملًأ ملفات سياسية وأمنية واقتصادية..

اليوم .. محمد بن سلمان يبدأ زيارة رسمية لواشنطن

وكالات 13 يونيو 2016 02:35

يبدأ ولى ولى العهد النائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز اليوم الاثنين زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية، يلتقى خلالها الرئيس الأمريكى باراك أوباما، ووزير الدفاع أشتون كارتر، وعددا من كبار مسئولى الإدارة الأمريكية.


تعتبر هذه الزيارة هي الثالثة للأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة الامريكية  منذ توليه منصب ولي ولي العهد ، فبعد مشاركته في قمة كامب ديفيد في مايو العام الماضي، رافق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في شهر سبتمبر من العام ذاته، والأولى عقب إطلاق الرؤية السعودية 2030 لإعادة هيكلة الاقتصاد السعودي. 

وقالت وسائل إعلام سعودية إن ولى ولى العهد سيناقش خلال زيارته التى تستغرق عدة أيام مع الرئيس أوباما والإدارة الأمريكية أزمات المنطقة، خصوصا الأزمة السورية، من حيث تفعيل الدور الأمريكى، وحماية الشعب السورى، والبحث عن حلول جادة لها.

ويرى المراقبون أن هذه الزيارة التي تبدأ بالعاصمة واشنطن، ستكون المضرب الأول لكرة الثلج الدبلوماسية، بغية إحراز تقدم في ملفات المنطقة، خصوصا اليمن، وسورية، والعراق، وليبيا، وأمن الخليج بشكل عام.

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية انه ليس سرا أن هذه الزيارة ستفتح ملفات إستراتيجية مهمة على الأصعدة كافة، من خلال لقاء كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية، بينها الحرب على «"اعش" و"القاعدة"، والتطرق للتحالف العسكري الإسلامي الذي تقوده السعودية لمحاربة الإرهاب بعضوية 40 دولة.

وفقًا لتقارير أمريكية، من المقرر أن يلتقي الأمير محمد بن سلمان في واشنطن عددًا من كبار مسئولي الإدارة الامريكية، ربَّما الرئيس باراك أوباما وأعضاء في الكونجرس، لبحث العديد من الملفات الاستراتيجية في مقدمتها الأوضاع في سوريا واليمن والعراق، كما ستتطرق إلى التحالف العسكري الإسلامي الذي تقوده الرياض لمحاربة الإرهاب بعضوية 40 دولة، إضافة إلى الحرب على تنظيمي داعش والقاعدة ومناقشة التعاون العسكري والأمني بين البلدين. 


وتوصف زيارة الأمير محمد بن سلمان بأنها ذات جناح سياسي وآخر اقتصادي، نظرا للقاءات المرتقبة مع مسؤولي البيت الأبيض، ووزارتي الخارجية والدفاع (البنتاغون)، وكذلك رؤساء الشركات الكبيرة، بهدف استقطاب استثمارات أمريكية ضخمة ضمن الرؤية السعودية العملاقة لإعادة هيكلة الاقتصاد السعودي بما يتوافق وخطة الرؤية السعودية الطموحة 2030.

ويلتقى الأمير محمد بن سلمان فى نيويورك رؤساء شركات ومؤسسات مالية أمريكية، لبحث كل ما من شأنه خدمة البرنامج الذى طرحه لرؤية المملكة للسنوات القادمة فى تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط كمصدر أساسي.

ومن المتوقع أن يلتقى ولى ولى العهد خلال وجوده فى نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون. 

وذكرت وسائل الإعلام السعودية أن الأوساط الاقتصادية الأمريكية مهتمة بالفرص التى تنطوى عليها خطة «رؤية السعودية 2030»، وأحد برامجها التنفيذية (التحول الوطنى 2020)، ويتوقع أن يكون لها حضور بارز فى مباحثات ولقاءات ولى ولى العهد فى كل من واشنطن، ونيويورك، بهدف استقطاب عدد من الاستثمارات الأمريكية، ضمن الرؤية السعودية الطموحة لإعادة هيكلة الاقتصاد السعودي.

 وخلال الأسابيع الماضية وضعت السعودية أولى خطوات شراكاتها الاستراتيجية بعيدة المدى مع اثنتين من كبرى الشركات الأمريكية، وهي شركة جنرال الكتريك والتي تبلغ قيمة الصفقة معها نحو 11 مليار ريال للإسهام في تنفيذ الرؤية السعودية 2030، وشركة أوبر التي دخل صندوق الاستثمارات العامة السعودي فيها كأكبر استثمار دولي بقيمة 3.5 مليارات دولار.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان