رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل 34 من القوات العراقية والحشد الشعبي بهجمات لداعش

مقتل 34 من القوات العراقية والحشد الشعبي بهجمات لداعش

العرب والعالم

عناصر من الجيش العراقي

مقتل 34 من القوات العراقية والحشد الشعبي بهجمات لداعش

وكالات ـ الأناضول 12 يونيو 2016 22:33

قتل 34 من القوات العراقية والحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة)، اليوم الأحد، في هجمات واشتباكات مع "داعش" شمال وغربي البلاد، بحسب مصدرين أمنيين.

 

وقال النقيب أحمد الدليمي، الضابط في شرطة الأنبار للأناضول، إن "تنظيم داعش شن اليوم، هجومين عنيفين بواسطة الصواريخ وقذائف الهاون ومسلحين على القوات العراقية والحشد الشعبي (ميليشيات شيعية موالية للحكومة) المتواجدة في محيطي الفلوجة الشمالي والشرقي".



وأضاف الدليمي، أن "الهجومين أسفرا عن مقتل 27 عنصرا من القوات العراقية والحشد الشعبي، وإصابة 17 آخرين بجروح، فضلا عن مقتل 33 عنصرا من داعش"، مشيرا إلى أن "عناصر التنظيم انسحوا بعد ساعتين من المواجهات والاشتباكات".



 فيما قال ضابط آخر في الشرطة العراقية، للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن "تنظيم داعش شن هجوما على مقر للقوات العراقية والحشد الشعبي، في شمال مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين"، شمالي العراق.



وأوضح أن "الهجوم أسفر عن وقوع مواجهات واشتباكات عنيفة بين القوات العراقية والحشد ضد عناصر داعش المهاجمين، وأسفر مقتل 7 من القوات العراقية والحشد".

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات العراقية حول ما ذكره المصدران.



وجاءت الهجمات بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع العراقية عن تحقيق قواتها مكاسب في المعارك مع تنظيم "داعش" بمحيط الفلوجة.



وبثت خلية الإعلام الحربي، التابعة لوزارة الدفاع العراقية، نبأ عاجلا عبر التلفزيون الرسمي، قالت فيه إن القوات العراقية استعادت حي الشهداء الأول، وهو أكبر أحياء الفلوجة وتقع جنوبا، من تنظيم "داعش".



وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، قائد عمليات تحرير الفلوجة، إن "المنطقة لها أهمية كون التنظيم كان يستخدمها لشن هجمات خاطفة على القوات العراقية جنوبي الفلوجة".


ويأتي هذا التقدم بعد يوم واحد من تطبيق الخناق على مسلحي "داعش" داخل المدينة، عندما تمكنت القوات العراقية من عزلهم وذلك باستعادة منطقتي الصبيحات والفلاحات الواقعتين على نهر الفرات الذي يشكل الجانب الغربي للمدينة.



وهذا ثاني تقدم ملموس للقوات العراقية داخل المدينة، بعد أن استعادت يوم الأربعاء الماضي حي الشهداء الثانية المجاور، منذ بدء حملة عسكرية واسعة لاستعادة المدينة من داعش.



وبدأت القوات العراقي في 23 مايو الماضي حملة عسكرية، بغطاء جوي من دول التحالف الدول الدولي، لاستعادة الفلوجة وهي معقل رئيسي لتنظيم داعش غرب العراق.



واستعادت القوات العراقية مناطق واسعة في محيط الفلوجة لكنها واجهت مقاومة عنيفة من مسلحي داعش على مدى نحو أسبوعين، في المدينة الواقعة على بعد 50 كيلومترا غرب بغداد.



وتقول الحكومة العراقية إن ما يصل إلى 90 ألف مدني محاصر في المدينة يعيق جهود اختراق خطوط "داعش" الدفاعية.



وكانت الفلوجة، التي يقطنها السنة، أولى المدن التي سيطر عليها تنظيم "داعش" مطلع عام 2014 قبل اجتياح شمال وغرب البلاد صيف العام نفسه، وهي ثاني أكبر مدينة في قبضة داعش بعد الموصل، المعقل الرئيسي للتنظيم شمال العراق.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان