رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

حكومة البحرين توسّع الخلافات مع المعارضة الشيعية

حكومة البحرين توسّع الخلافات مع المعارضة الشيعية

العرب والعالم

صورة أرشيفية

بعد الحكم بسجن 50 شخصًا..

حكومة البحرين توسّع الخلافات مع المعارضة الشيعية

حمزة صلاح 03 أكتوبر 2013 18:21

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن تشدد الحكومة البحرينية تجاه المعارضة الشيعية، وذلك بالحكم على 50 شخصًا بالسجن لفترات تتراوح من 5 إلى 15 عاما للاشتباه في انتمائهم لخلية متشددة، يوسّع الخلافات مع المعارضة ويهدد استقرار البلاد.

 

وأشارت الصحيفة إلى تصريح قادات بحرينية الأسبوع الماضي بأن "أصغر مظاهرات الربيع العربي هددت بانقسام الجزيرة، لكن استطاعت البحرين تضميد جراح نحو ما يقرب من 32 شهرا من المواجهات والاضطرابات المتأججة".

غير أن الأيام الماضية تظهر مسارا معاكسا لما صرح به المسؤولون البحرينيون، فسلسلة الأحكام الجماعية على 50 شخصا وكذلك تنظيم أكبر مسيرة احتجاجية منذ شهور يعبر عن عدم اتخاذ الدولة خطوات جادة نحو المصالحة وتحقيق الديمقراطية.

وأوضحت الصحيفة أن قادة المعارضة يبدو أنهم قرروا تعميق المسألة، حيث انسحب الحزب الشيعي الرئيسي في البحرين الشهر الماضي من جلسات الحوار الوطني للتظاهر ضد اعتقال المسؤول في حركة الوفاق المعارضة "خليل مرزوق" وذلك في أعقاب صدامات بين شبان وعناصر من الشرطة في قرى قريبة من المنامة.

وأضافت الصحيفة أن عددا من المواطنين خرج مؤخرا في مظاهرات نُظمت في شارع البديع الكبير غرب العاصمة، وحاول المتظاهرون السير في مسيرات إلى ما كان يعرف بدوار اللؤلؤة، لكن تم تفريقها بالقنابل المسيلة للدموع، حيث إن دوار اللؤلؤة هو مركز الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في 2011 في خضم الربيع العربي، ومنذ ذلك الحين منع المتظاهرون من الوصول إليه.

ورغم إنهاء حركة الاحتجاجات التي شهدتها المملكة بين منتصف فبراير ومارس 2011 بالقوة، لا تزال قرى محيطة بالمنامة تشهد تحركات واحتجاجات بشكل مستمر، وقتل 80 شخصا على الأقل منذ انطلاق الاحتجاجات في البحرين بحسب الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان