رئيس التحرير: عادل صبري 07:03 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفلسطينيون ممنوعون من الصلاة بـ"الأقصى" في أول جمعة من رمضان

الفلسطينيون ممنوعون من الصلاة بـالأقصى في أول جمعة من رمضان

العرب والعالم

مصلين منعو من الدخول للأقصى

الفلسطينيون ممنوعون من الصلاة بـ"الأقصى" في أول جمعة من رمضان

وكالات - الأناضول 10 يونيو 2016 06:22

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة، مئات المواطنين الفلسطينيين، من دخول مدينة القدس، التي تشهد توافدًا من مختلف محافظات الضفة الغربية، لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، في المسجد الأقصى، وسط تشديدات أمنية إسرائيلية.

ومنعت الرجال دون سن الـ45 عامًا من دخول القدس، رغم حيازتهم تصاريح خاصة، طبقًا لقرار الحكومة الإسرائيلية، التي فرضت قيودًا على دخول الفلسطينيين إلى المدينة، عقب مقتل أربعة من مواطنيها الأربعاء الماضي في هجوم نفذه فلسطينيون بمدينة تل أبيب.

فعلى حاجز قلنديا العسكري، الفاصل بين رام الله والقدس، قال درويش ناجي (40 عاما) لوكالة "الأناضول"، عقب منعه من دخول المدينة المقدسة ” منذ الساعة الثانية فجرًا خرجت من مدينة جنين (شمالي الضفة الغربية) لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، ورغم حيازتي تصريح منعت من الدخول”.

ويضيف ناجي الذي أتى بصحبة أربعة من أبنائه: “جئنا فقط للصلاة، كيف لي أن أشكل خطرًا على أمن إسرائيل، هم (إسرائيل) يريدون فقط تضيق حركة المواطنين.. منعنا من الوصول للقدس والمسجد الأقصى”.

من جانبه يقول خالد محمد (33عاما)،: “منعت من الدخول عبر حاجز قلنديا إلى القدس، دون سبب، يريدون فقط منعنا من ذلك”.

ويضيف الشاب “سأبقى أحاول مرات عدة للوصول للمسجد الأقصى، إن منعت مجددًا سأدخل عبر القفز عن الجدار الفاصل، (…) نحن هنا فقط نريد الصلاة في المسجد الأقصى، هذا حق يضمنه القانون الدولي، لكن إسرائيل تعتبر نفسها فوق القانون”، وفق تعبيره.

وعلى الحاجز مئات المواطنين الذين منعوا من دخول المدينة المقدسة، وانتشر على الحاجز العسكري العشرات من عناصر الجيش والشرطة الإسرائيلية، حيث خضع المارة لتدقيق وفحص قبل السماح لهم بالعبور.

على الجانب الآخر من الحاجز المخصص للسيدات، سمحت السلطات الإسرائيلية عبورهن لمدينة القدس لكافة الأعمار، وسط تدقيق وتفتيش دقيق للمارة.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعلنت الخميس، إنها ستنشر الآلاف من عناصرها في مدينة القدس الشرقية، يوم الجمعة، كونه سيشهد وصول عشرات الآلاف من الفلسطينيين لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، بالمسجد الأقصى.

وقالت الشرطة، في تصريح إن “الآلاف من عناصر الشرطة الإسرائيلية سيبدأون انتشارهم في القدس الشرقية، في ساعات الصباح الأولى من يوم الجمعة”.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن مطلع الأسبوع الجاري، السماح للفلسطينيين، الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا من سكان الضفة الغربية، بالوصول إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة في الأقصى دون تصاريح، في حين يسمح للفلسطينيين الذين تتراوح أعمارهم بين 35-45 عامًا من حملة تصاريح خاصة، بالوصول للقدس، وهو ما تراجع عنه قبل تنفيذ عملية تل أبيب.

وأعلن الجيش، الخميس، إلغاء أي ترتيبات لوصول سكان قطاع غزة إلى القدس خلال شهر رمضان، ردًا على إطلاق فلسطينيين النار على إسرائيليين مساء الأربعاء، في تل أبيب، ما أدى إلى مقتل أربعة إسرائيليين.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان