رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مقتل قيادات من داعش بغارة ليبية على سرت

مقتل قيادات من داعش بغارة ليبية على سرت

العرب والعالم

مقاتلة ليبية

مقتل قيادات من داعش بغارة ليبية على سرت

وكالات ـ الأناضول 09 يونيو 2016 21:55

شن سلاح الجو التابع لـ"حكومة الوفاق الليبية" غارات جوية علي مواقع لتنظيم "داعش" داخل مدينة سرت، شمالي وسط البلاد، فيما أكد مصدر عسكري ليبي أن واحدة من تلك الغارات أسفرت عن مقتل عدد (لم يحدده) من قيادات التنظيم كانوا يعقدون اجتماعا.

 

وعبر صفحها الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قالت قوات "عملية البنيان المرصوص" (تشنها قوات تابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق) إن "سلاح الجو الليبي يقوم (مساء اليوم) بقصف مواقع لتنظيم داعش في محيط قاعة واغادوغو في سرت"، الخاضعة لسيطرة التنظيم حتى الآن.

 

وتابعت القوات الحكومية، المشكلة من عسكريين وثوار سابقين قاتلوا نظام معمر القذافي عام 2011، أن "طائرتين قامتا بتنفيذ عديد الغارات بعد غارة نفذها سلاح الجو الليبي منتصف النهار اليوم".

 

إلى ذلك، قال مسؤول أمني في تلك القوات، مشترطا عدم الكشف عن هويته لاعتبارات أمنية، إن إحدى الغارات استهدفت مبنى ضم اجتماعا لقيادات من تنظيم "داعش" استنادا لمعلومات استخباراتية، وأسفرت عن مقتل عدد (لم يحدده) من قيادات التنظيم.

 

و نفى المصدر ذاته ما تناقلته وسائل إعلام أجنبية حول أن "الطيران الذي استهدف اجتماع لداعش في سرت اليوم كان طيران أمريكي"، مؤكدا أن "الطائرات ليبية والطيارون ليبيون".

 

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت قوات "عملية البنيان المرصوص" تمكنها من "من تحرير بلدة هراوة الساحلية (70 كلم شرق سرت)، ضمن عملية عسكرية أطلقتها قبل شهر للتقدم نحو المدينة لتحريرها بشكل كامل من قبضة التنظيم.

 

في حين أعلن المجلس الرئاسي لـ"حكومة الوفاق الوطني" أن حصيلة الجرحى من قواتهم، التي تتقدم نحوا مدينة سرت لتحريرها من تنظيم "داعش"، فاق 400 جريح، مطالبا المجتمع الدولي بالوفاء بتعهداته في توفير الدعم الطبي اللازم والعاجل لقواته التي تقاتل التنظيم.

 

وبدأت منذ أكثر من شهر القوات العسكرية، التي شكلها المجلس الرئاسي لـ"حكومة الوفاق"، المنبثقة عن اتفاق المصالحة الليبي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر 2015، في شن عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "البنيان المرصوص" ضد تنظيم "داعش" في منطقة شمال وسط ليبيا.

 

وسيطر على مدينة سرت الليبية (450 كلم شرق طرابلس) منذ مايو 2015 تنظيم "داعش"؛ وذلك بعد انسحاب الكتيبة 166 التابعة لـ"قوات فجر ليبيا"، والتي كانت مكلفة من قبل "المؤتمر الوطني العام" المنعقد في طرابلس بتأمين المدينة.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان