رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

إسرائيل تهدم "خربة مكحول" في الأغوار

إسرائيل تهدم خربة مكحول في الأغوار

العرب والعالم

جرافات إسرائيلية تهدم تجمعات سكنية فلسطينية

بحجة البناء بدون ترخيص..

إسرائيل تهدم "خربة مكحول" في الأغوار

الأناضول 03 أكتوبر 2013 08:48

هدمت جرافات إسرائيلية، اليوم الخميس، خربة مكحول (تجمع سكاني بدوي صغير)، في منطقة الأغوار الفلسطينية للمرة الرابعة في غضون أسبوعين بحجة البناء بدون ترخيص.

 

وفي تصريح لوكالة "الأناضول"، قال رئيس مجلس قروي المالح والمضارب البدوية، عارف دراغمة، إن الجيش الإسرائيلي دمر بيوتا أعاد ناشطون فلسطينيون وأجانب بناءها بعد هدمها في المرات الثلاث السابقة وترك الأهالي وسط العراء.

 

وأقدمت جرافات إسرائيلية، في السادس عشر من الشهر الماضي، على هدم "خربة مكحول" التي تأوي نحو 100 شخص للمرة الأولى، ومن ثم قامت بعدها بتكرار الأمر لمرتين أخريين قبل عملية اليوم، بدعوى "البناء بدون ترخيص"، بحسب دراغمة.

 

ووصف مسئول فلسطيني، ما يجري في خربة مكحول، بأنه "جريمة حرب، يسعى الاحتلال الإسرائيلي من خلالها لفرض إملاءات وأمر واقع على الأرض".

 

ولم يتسنّ بعد الحصول على تعليق رسمي من السلطات الإسرائيلية حول هدم الخربة اليوم.

 

ويسكن في الأغوار الفلسطينية نحو 10 آلاف فلسطيني في بيوت من الصفيح والخيم، وتمنعهم إسرائيل من تشييد المنازل ويعتمدون في حياتهم على تربية المواشي والزراعة.

 

ويوجد في منطقة الأغوار 21 مستوطنة إسرائيلية مساحتها 56 ألف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع)، وتعتزم إدارة أراضي الدولة الإسرائيلية زيادتها إلى 80 ألف دونم.

 

وتسيطر إسرائيل على 90% من منطقة الأغوار التي تشكل نحو 30% من مساحة الضفة وأغناها بالموارد.

 

وتنظر إسرائيل إلى هذه المنطقة كمحمية أمنية واقتصادية، وتردد أنها تريد أن تحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل مع الفلسطينيين، لكن الفلسطينيين يقولون إنهم لن يبنوا دولتهم من دون الأغوار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان