رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بحل قوة المهام الخاصة.. حفتر يتمزق عسكريًا

بحل قوة المهام الخاصة.. حفتر يتمزق عسكريًا

العرب والعالم

انقسامات بين العسكريين في ليبيا

بحل قوة المهام الخاصة.. حفتر يتمزق عسكريًا

أحمد جدوع 07 يونيو 2016 08:23

في تطور جديد داخل المشهد الليبي، ضربت فوبيا الانقسامات أركان قوات الجنرال الليبي خليفة حفتر، بعد حل الأخير قوة المهام الخاصة التابعة لقواته، بعد دعمها لاتفاق الصخيرات، يتوقع على أثره مواجهة مسلحة تزيد من اتساع الصراعات في ليبيا ما يزيد من تعقيد المشهد الليبي.

 

حدة الصراع اتضحت جليا بعد أن أمر حفتر بحل قوة المهام الخاصة بسبب انحيازها إلى اتفاق الصخيرات وتحولها إلى داعم لوزير الدفاع المهدي البرغثي بحكومة الوفاق، بعد أن سبق لها أن شاركت في الحرب في بنغازي ضد معارضي قوات عملية الكرامة.

 

 ورأت حكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فائز السراج أن القرار لا مبرر له، ورفضت حل قوة المهام الخاصة التي انشقت عن قوات عملية الكرامة التابعة لحفتر، وانضمت إلى اتفاق الصخيرات، بعد كشفها عن اغتيالات ترتكب في مدينة بنغازي باسم الجيش .

 

وأعلنت قوتان مسلحتان السبت في شرق ليبيا دعمهما لحكومة الوفاق، هما قوة المهام الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب وكتيبة الإسناد الأمني لجهاز المخابرات العسكرية.

 

وبدأت حكومة الوفاق التي تدعمها الأمم المتحدة في ليبيا في السيطرة ميدانيا من خلال قوات موالية لها على قاعدة القرضابية الجوية من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"، جنوبي مدينة سرت معقل تنظيم داعش.

 

الانقسام أخطر من داعش

 

ويرى متابعون للشأن الليبي أن الانقسام العسكري الليبي أصبح خطرا يهدد ليبيا أكثر من داعش وهو ما يتطور إلى صدام مسلح سيؤثر كثيرا على سير العمليات العسكرية ويزيد من تعقيد المشهد الليبي.

 

الدكتور كامل عبد الله – الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية و الاستراتيجية أكد أن  السمة الرئيسية للمشهد الليبي هى الانقسام، ومن الطبيعى أن نلاحظ تحول الانقسامات من الساسة إلى العسكريين لكنه يمثل خطر كبير يزيد من تعقيد المشهد.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية " أن الانقسامات تتزامن مع محاولات تفعيل الاتفاق السياسى الذي تم بالصخيرات والذي سيدخل البلاد فى مرحلة انتقالية رابعة، وهو ما دفع القيادات العسكرية للملل من الوضع الجامد الذي تمر به البلاد.

 

تصدع التحالفات العسكرية

وأوضح أن كثير من التحالفات العسكري بدأت تتصدع على سبيل المثال تحالف الكرامة والذي اتخذ قرارات  ارتجالية غير مدروسة الفترة الماضية ، مشيراً إلى أن لغة الحرب في ليبيا في الفترة المقبلة ستعززها شبكات العلاقات الخارجية .

   

بدوره أكد المحلل السياسي الليبي عبد الباسط بن هامل – أن هناك خطر يلوح في الأفق الليبي بعد تزايد الانقسامات بين القيادات العسكرية، ومن الممكن أن يصل لصراع مسلح يحرق ما تبقى من ليبيا.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الصراع بين الفرقاء السياسيين تحول إلى العسكريين بتغذية خارجية تعمل بنظرية فرق تسد لبث الفتنة بين الليبيين من أجل مصالحها الخبيثة.

 

داعش المستفيد

وأوضح أن الفرقة والاحتراب بين القيادات العسكرية لن يفيد إلا تنظيم داعش الإرهابي وهو صناعة غربية صنعت من أجل تسهيل الهيمنة الغربية على المنطقة العربية وتشويه للدين الإسلامي، مطالبا الفرقاء للتعايش وتغليب المصلحة العامة للبلاد على المصالح الشخصية والجهوية مع ضرورة عمل تسويات سياسية وإجتماعية لاستتباب الأمن في ليبيا .

 

 وتشهد ليبيا منذ الإطاحة بالرئيس معمر القذافي وقتله بعد ثورة 2011، فرقة سياسية وصلت للمواجهة المسلحة على السلطة بمساندة تحالف جماعات مسلحة.

  

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان