رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أكبر شريك لحزب البشير يعتزم الانسحاب من الحكومة

أكبر شريك لحزب البشير يعتزم الانسحاب من الحكومة

العرب والعالم

مظاهرات السودان-ارشيف

أكبر شريك لحزب البشير يعتزم الانسحاب من الحكومة

الأناضول 02 أكتوبر 2013 18:02

قالت مصادر سياسية سودانية اليوم الأربعاء، إن الهيئة القيادية في "الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل"، أكبر حليف للحزب الحاكم في السودان، قررت فض الشراكة مع حزب الرئيس السوداني، عمر البشير، والانسحاب من الحكومة.

 

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن "زعيم الحزب الاتحادي، محمد عثمان الميرغني، المتواجد حاليا في لندن، عدل من موقفه القاضي باستمرار الشراكة لصالح الانسحاب؛ ما رجح كفة الراغبين في الانسحاب، على أن يصدر الحزب بيانا بقراره في وقت لاحق".
وأرجعت المصادر ما يعتزمه الحزب الاتحادي الديمقراطي إلى أن "حزب المؤتمر الوطني الحاكم لم يأخذ رأي الحزب الاتحادي بشأن الخطة الحكومية لرفع الدعم الحكومي عن الوقود، وهي خطة يرفضها الحزب الاتحادي".


ومضت المصادر قائلة إن "الحزب الاتحادي سيحتج أيضا بالانسحاب المزمع على قمع الأجهزة الأمنية للاحتجاجات المتواصلة منذ يوم 23 سبتمبر الماضي على رفع الدعم الحكومي عن الوقود".

 

وبينما يقول معارضون سودانيون إن أكثر من مائة محتج لقوا حتفهم برصاص قوات الأمن، أعلن وزير الداخلية، إبراهيم محمود حامد، يوم الإثنين الماضي، أن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 34 شخصا فقط.


وتردد السلطات السودانية أن مجهولين يطلقون الرصاص على الاحتجاجات، وتتهم قوى المعارضة بتضخيم حصيلة الضحايا.


وبعد معارضة تجاوزت 20 سنة، شارك الحزب الاتحادي في الحكومة نهاية عام 2011 بعدد 5 من أصل 28 وزيرا، وسط موجة من الخلافات أسفرت آنذاك عن استقالة عدد من قيادات الحزب. والميرغني هو مرشد الطريقة الختمية، أكبر الطرق الصوفية في السودان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان