رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فتح: مسيرة "الأعلام الاستفزازية" أثبتت أنَّ القدس محتلة

فتح: مسيرة الأعلام الاستفزازية أثبتت أنَّ القدس محتلة

العرب والعالم

مسيرة مستوطنين

فتح: مسيرة "الأعلام الاستفزازية" أثبتت أنَّ القدس محتلة

وكالات 06 يونيو 2016 17:33

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح ديمتري دلياني إنَّ مسيرة "الأعلام الاستفزازية" التي نظِّمتها مجموعات استيطانية بالتعاون مع أذرع حكومة الاحتلال الإسرائيلي المختلفة، تعد إثباتًا على أنَّ القدس محتلة وليست عاصمة دولة الاحتلال.

 

وأضاف، فيٍ بيان له، اليوم الاثنين، حسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط": "لا يوجد دولة في العالم تدعي أنَّ مدينةً ما عاصمتها وتحتاج لتحويلها إلى ثكنة عسكرية لتتمكن من الاحتفال بها، ولا توجد في العالم دولة تحتاج إلى عددٍ من عناصر الجيش للاحتفال بمكان يفوق عدد عناصر الجيش الذي احتل هذا المكان عسكريًّا أصلاً".

 

ووصف تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول الموضوع لطمأنة مؤيديه على مستقبل الاحتلال بـ"المهزوزة"، واعتبرها خارجةً عن الواقع، مشدِّدًا على أنَّ الاحتلال و مستوطنوه إلى زوال.

 

وأكَّد أنَّ عنوان مسيرة الأعلام هذا العام كانت التطهير العرقي، حيث طالب المشاركون الحكومة الإسرائيلية عبر ملصقات تحريضية بترحيل المواطنين الفلسطينيين من مدينتهم.

 

وندَّد دلياني بـ"الإجراءات القمعية" التي مارستها قوات الاحتلال ضد المقدسيين قبل وخلال وبعد المسيرة، حيث أغلقت المتاجر وأبواب المنازل، وبخاصةً في الحي الإسلامي بالبلدة القديمة، ومنعت تجوُّل الناس في الشوارع إلى حين انتهاء المسيرة العنصرية الاستفزازية، كما اعتقلت ناشطين فلسطينيين، من أبرزهم القيادي في حركة "فتح" ناصر قوس.

 

وأشاد بالتجمعات الفلسطينية التي رفعت العلم الوطني الفلسطيني، بالرغم من تهديدات المستوطنين، وقوات الاحتلال في المدينة المقدسة.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان