رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| رسائل قادة فلسطين للعرب في ذكرى النكسة

بالفيديو| رسائل قادة فلسطين للعرب في ذكرى النكسة

العرب والعالم

حسن الخطيب عضو رابطة علماء فلسطين

بالفيديو| رسائل قادة فلسطين للعرب في ذكرى النكسة

مها عواودة- فلسطين 06 يونيو 2016 08:29

مع مرور49 عامًا على النكسة جدد الفلسطينيون مطالبتهم للدول العربية والإسلامية بمسح عار هزيمة "حزيران أو النكسة" التي ألحقت بالأمة العربية الهزيمة في وجه إسرائيل..

وكذلك دعم مقاومة الشعب الفلسطيني في وجه هذا الاحتلال الذي يواصل القتل والاستيطان والإرهاب بحق الشعب والأرض الفلسطينية، وسط تأكيدات من القيادات الفلسطينية أنّ الحقوق الفلسطينية لا تسترجع بالمبادرات التي توفر لحكومة الاحتلال الغطاء لتعزيز الاستيطان ونهب الأرض الفلسطينية وفرض سياسة الأرض الواقع ومسابقة الزمن لتزييف الحقائق.

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير المطلب الفلسطيني من العالم العربي والإسلامي في الذكرى 49 للنكسة حيث يقول الشيخ حسن الخطيب عضو رابطة علماء فلسطين  لـ"مصر العربية"، في هذه الذكرى الأليمة وبعد هذه السنوات العجاف لازال أهل فلسطين يقبضون على جمر النار ومازالوا يعضون على نواجذ الحق والخير، أهل فلسطين لا ولن يتنازلوا عن حقهم في أي حال من الأحوال".

 

وتابع الخطيب، بعد هذه السنوات وبعد تخاذل الكثير من العرب والمسلمين في حق الفلسطينيين في أرضهم الفلسطينية، مع العلم أن أرض فلسطين ليست للفلسطينيين فقط وإنما هي لكل المسلمين، لابد لكل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها أن يهب لنجدة الأرض الطاهرة المباركة".

 

أما رئيس دائرة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد أبو حلبية فقال، في ذكرى احتلال الأرض الفلسطينية ومدينة القدس كاملة وبعض المناطق في البلدان العربية، في هذا اليوم نقول للعرب والمسلمين هبوا دفاعاً عن القدس والأقصى ودعماً للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وفي انتفاضة القدس واحتضانها من أجل تحرير الأرض الفلسطينية ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية".

 

أما القيادي البارز في حركة حماس فتحي حماد فوجه رسالة للعرب والمسلمين قال فيها "عليكم واجب الاستنفار للقدس والأقصى، ونقدر الظروف الخاصة التي تمر بها الدول العربية والإسلامية.

 

"لكن هذه الظروف الخاصة لا تنسيكم واجبكم تجاه القدس لأنَّ القدس والأقصى والقضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعالم العربي والإسلامي".

 

في حين قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس زياد الظاظا لـ"مصر العربية" هذه الذكرى تحفز كل أبناء الشعب الفلسطيني والمسلمين من أجل  أن يهبوا للدفاع عن الأقصى ولتحرير الأقصى والمقدسات الإسلامية من دنس الاحتلال الصهيوني ومن هذا السرطان الذي بانتهائه وزواله من المنطقة يكون الشرق الأوسط أكثر أمنًا والعالم كله أكثر أمنًا".

 

أما الشيخ  حسن الجوجو  رئيس المجلس الأعلى للقضاء في غزة  فقال لـ"مصر العربية" تأتي هذه الذكرى مع بوادر شهر رمضان المبارك وهو شهر عظيم والله تعالى كما فرض فيه الصيام فرض فيه الجهاد وبالتالي نقول للأمة وهي تعيش ذكرى ضياعها وانتكاستها أنّه لا حل للقضية الفلسطينية إلا بالمقاومة والجهاد، وأنَّ كل الحلول التي جربت مع العدو الصهيوني هي سراب في سراب لن تأتي على القضية الفلسطينية إلا بمزيد من الوبال والدمار والخراب..

 

ونحن نواجه عدوًا عقائديًا شرسًا لابد من مواجهة هذا العدو بجيل قرآني ومقاومة وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة".

 

وقد احتلت إسرائيل في عام 67 كل أراضي فلسطين التاريخية حيث احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة، وهضبة الجولان وسيناء وأجزاء من لبنان، وقد شكلت هزيمة حزيزان ضربة قاسمة للأحلام الفلسطينية التي كانت تعول على الجيوش العربية لاسترجاع فلسطين بعد  نكبة 1948 .

 

وقد بلغ مجموع الأرض الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل 22% من أرض فلسطين التاريخية مع العلم أن قطاع غزة في تلك الفترة كان يخضع للإدارة المصرية أما الضفة الغربية فتخضع للإدارة الأردنية لتكون بذلك قد احتلت إسرائيل الأراضي الفلسطينية بشكل كامل.

 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان