رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

29 قتيلا في معارك بين الحوثيين والمقاومة غربي اليمن

29 قتيلا في معارك بين الحوثيين والمقاومة غربي اليمن

العرب والعالم

عناصر المقاومة الشعبية اليمنية

29 قتيلا في معارك بين الحوثيين والمقاومة غربي اليمن

وكالات ـ الأناضول 05 يونيو 2016 15:43

جرت معارك عنيفة، اليوم الأحد، في محافظتي الضالع وتعز، جنوبي غربي اليمن، بين عناصر من الجيش الحكومي تساندها قوات من "المقاومة الشعبية" من جانب، ومسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح من جانب آخر؛ ما أسفر عن سقوط 29 قتيلا من الطرفين، حسب مصدرين في "المقاومة الشعبية".

 

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن 4 من مقاتلي "المقاومة الشعبية"، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، و18 من القوات الموالية للحوثيين وصالح لقوا حتفهم؛ إثر معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين، في مديرية مريس، شمالي محافظة الضالع.

 

وأوضح المصدر أن المواجهات بدأت عندما شنت "المقاومة الشعبية"، انطلاقا من مواقعها في منطقة "يعيس"، هجوماً واسعاً ومكثفاً، فجر اليوم، على مواقع للحوثيين وقوات صالح في جبال "التهامي" و"بيت مدرة" و"نجد القرين".

 

وأفاد بأن المقاومة استخدمت في هجومها القذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، وأن الهجوم، الذي استمر حتى ساعات الظهيرة، أجبر قوات الحوثيين وصالح على الانسحاب إلى مواقعهم في منطقة "العرفاف".

 

وعندما حاولت عناصر المقاومة، حسب المصدر ذاته، التقدم للسيطرة على المواقع التي انسحب منها الحوثيون وقوات صالح واجهتهم كثافة الألغام ورصاصات عناصر القناصة المتمركزين في جبل "ناصة"؛ ما دفع المقاومة للانسحاب التكتيكي، والعودة إلى مواقعهم السابقه في منطقة "يعيس".

 

المصدر أشار، في هذا الصدد، إلى أن انفجار الألغام المضادة للأفراد ورصاصات القناصة، التي زرعها الحوثيون؛ أسفرت عن إصابة 8 من عناصر المقاومة، دون أن يوضح درجة خطورة إصاباتهم، فضلا عن مقتل 4 آخرين.

 

وذكر في المقابل، أن المواجهات أسفرت عن مقتل 18 من عناصر قوات الحوثيين وصالح، إضافة إلى عشرات الإصابات في صفوفهم (دون أن يتمكن من تحديد رقم محدد)، وخسارتهم لمدرعة من نوع (BMB).

 

ومنذ أشهر، تشهد مديرية مريس معارك عنيفة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية؛ أدت إلى سقوط عشرات القتلي من الطرفين.

 

ويلجأ الحوثيون المتمركزون في الجبال المرتفعة في مدينة دمت القريبة من مريس، إلى شن قصف مدفعي وصاروخي مكثف على مواقع المقاومة ومنازل المدنيين، وفي الغالب يسفر ذلك عن سقوط قتلى وجرحى.

 

وفي مديرية "الوازعية"، غربي مدينة تعز، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته، سيطرت "المقاومة الشعبية" وقوات الجيش الحكومي على مواقع "جبل الصيبارة" و"جبل المجار" و"المركز الصحي" في المديرية، ومنطقة "المدرب"، بعد معارك عنيفة ضد مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح، حسب ما قال قائد ميداني في المقاومة، مفضلا عدم الكشف عن اسمه.

 

المصدر ذاته أوضح أن معارك عنيفة تدور حاليا (15:25 تج) بالقرب من مركز مديرية الوازعية.

 

وقال إن سبعة من عناصر "المقاومة الشعبية" سقطوا قتلى خلال المعارك، بالإضافة إلى 18 جريحاً، وفي المقابل سقط العشرات من قتلى الحوثيين وجُرح آخرون، دون أن يورد حصيلة محددة.

 

وتسعى المقاومة لاستعادة السيطرة مجدداً على مركز المديرية، بعد أن سيطر عليها الحوثيون وقوات صالح مطلع ابريل الماضي؛ إثر معارك عنيفة مع المقاومة.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين وقوات صالح، تجاه ما ذكرته المصادر من أنباء.

 

يأتي ذلك بينما تواصل المشاورات اليمنية بالكويت عملها، دون إحراز أي اختراق حقيقي لجدار الأزمة، فيما لجأ المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ، إلى عقد جلسات غير مباشرة بين الوفدين، منذ يوم 24 مايو الماضي، من أجل ردم الهوة وتقريب وجهات النظر.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان