رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"أزمة الموازنة" تعزز مخاوف الشارع الأميركي

أزمة الموازنة تعزز مخاوف الشارع الأميركي

العرب والعالم

احتجاجات أمريكية

"أزمة الموازنة" تعزز مخاوف الشارع الأميركي

الأناضول 02 أكتوبر 2013 12:03

أوضحت "ليندا توماس"، المتحدثة باسم متحف ومجمّع "سميثسونيان" الأميركي للأبحاث، أن متاجر الهدايا ودور السينما والمقاهي، التابعة لمعهد الأبحاث الخاص بالمجمّع قد بدأت تفقد دخلها، وأن الجزء الأكبر من الدخل، يتلقاه المجمّع من الحكومة الاتحادية، التي علقت في الوقت الراهن المساعدات المادية التي كانت تقدّمها.

 

من ناحيته أضاف "جيسلي أوكلي"، الموظف في وزارة الداخلية الأميركية، أنه يعمل وفق نظام التعاقد الوظيفي السنوي، وأنه يعيش حالة من الانهيار العصبي والضغط النفسي، بسبب مخاوف ناجمة عن احتمال عدم تجديد عقد توظيفه بفعل الأزمة المالية، ما سيجعله مجبرًا على العيش دون عمل في واحدة من أغلى مدن العالم. فيما اعتبر "جون هوداك"، أحد أبرز خبراء معهد "بوكينغز"، أن أعضاء الكونغرس الأميركي لا يتصرفون بشكل عقلاني، معربًا عن اعتقاده أن أزمة الميزانية الأميركية ستستمر طالما استمر صمت الشعب الأمريكي تجاه ما يجري، وأن الموظفين الفيدراليين يعملون على حماية السياسيين.

 

وكانت أزمة الميزانية العامة في الولايات المتحدة الأميركية، أدت إلى وقف العمل جزئيًّا في بعض الدوائر الحكومية بعد إخفاق الكونغرس الأميركي في التوصل إلى اتفاق حول الميزانية خلال مداولاته حتى منتصف الليلة الماضية.

 

وأفضى اشتراط النواب الجمهوريون في الكونغرس إيقاف، أو تأجيل الإصلاحات الصحية، من أجل إقرار ميزانية قصيرة الأجل لستة أسابيع توفر للحكومة إمكانية تسديد التزاماتها، إلى إغلاق جزئي لبعض الدوائر الحكومية رسميًّا للمرة الأولى منذ 17 عامًا.

 

وفي حال عدم توصل الكونغرس إلى اتفاق، فإن 800 ألف موظف حكومي سيكونون مجبرين على الحصول على إجازة غير مدفوعة الأجر، فيما سيغلق الكثير من المؤسسات الفيدرالية، والحدائق والمتاحف، فضلًا عن مواصلة عشرات الآلاف من العاملين في المطارات وحراسة السجن وموظفي مراقبة الحدود عملهم دون الحصول على أجر.

 

وكان الرئيس الأميركي، "باراك أوباما"، اتصل هاتفيًّا بقادة الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس لحثهم على التوصل إلى اتفاق بشأن الميزانية، وحسب بيان صادر عن البيت الأبيض فإن "أوباما" أكد خلال اتصالاته على أن للكونغرس واجبين أساسيين هما تسديد الدفعات الحكومية في وقتها، وإقرار الميزانية، محذرًأ بأنه في حال عدم قيامه بالواجبين المذكورين فإن سيلحق الأذى باقتصاد البلاد والمؤسسات الصغيرة والأسر ذات الدخل المتوسط في عموم البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان