رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل 31 مدنيا في قصف لـ"الحشد الشعبي" بالفلوجة

مقتل 31 مدنيا في قصف لـالحشد الشعبي بالفلوجة

العرب والعالم

قوات الحشد الوطني بالعراق

مقتل 31 مدنيا في قصف لـ"الحشد الشعبي" بالفلوجة

وكالات ـ الأناضول 03 يونيو 2016 21:58

قُتل 31 مدنيا عراقيا بينهم أطفال ونساء، اليوم الجمعة، في قصف عنيف شنته قوات الحشد الشعبي (شيعية موالية للحكومة العراقية)، على أحياء سكنية بمدينة الفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار، غربي البلاد، بحسب أحد وجهاء المدينة.

 

وقال مجيد الجريصي، أحد شيوخ ووجهاء الفلوجة، إن "عناصر الحشد الشعبي، قصفت مساء اليوم، بشكل عنيف بالصواريخ الثقيلة أحياء الجولان، وطعس نعومه، والثرثار، في محيط الفلوجة الشمالي، التي يقطنها آلاف المدنيين وغالبيتهم نساء وأطفال".

 

وأضاف أن "الصواريخ سقطت على طاحونة قمح في حي الجولان، ومنازل متفرقة في بقية الأحياء المستهدفة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 31 مدنيا بينهم نساء وأطفال، وإصابة 27 آخرين".

 

ولم يصدر عن الجهات الحكومية، تعليق على الفور حول تلك الأحداث.

 

وكان "الجريصي" قد اتهم، أمس الخميس، في تصريحات للأناضول، قوات "الحشد الشعبي"، بإعدام 17 مدنيا رميا بالرصاص، من سكان بلدة "الكرمة"، الواقعة على بعد 13 كلم، شرق الفلوجة.

 

ووفق الأمم المتحدة، فإن نحو 50 ألف مدني لا يزالون في مدينة الفلوجة، بينهم ما لا يقل عن 20 ألف طفل، بينما تشير تقديرات أمريكية وعراقية، إلى وجود ما بين 60 و90 ألفا. 

 

وبدأت القوات العراقية في 23 مايو الماضي، بشن هجوم واسع النطاق على مدينة الفلوجة في مسعى لاستعادتها، وهي ثاني أكبر مدينة في قبضة تنظيم "داعش"، بعد المواصل (شمالا)، التي تعد معقل التنظيم المتشدد في العراق.

 

وفي السياق، قال الفريق عبد الوهاب الساعدي، قائد عمليات تحرير الفلوجة، إن "القوات العراقية بدأت اليوم، باقتحام منطقة (الشهداء) جنوبي الفلوجة، لاستعادة السيطرة عليها".

 

وأوضح الساعدي، أن "مواجهات واشتباكات عنيفة تدور في الوقت الحالي (18:50 ت.ج) بين القوات العراقية ومسلحي (داعش) في محيط منطقة الشهداء".

 

على صعيد آخر، قُتل 7 أشخاص وأصيب 28 آخرون بجروح، اليوم الجمعة، في تفجير عبوات ناسفة، بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، بحسب ما أفاد ضابط في الشرطة.

 

وأوضح العميد في الشرطة العراقية، ناظم الزاملي، أن شخصين قتلا، وأصيب 7 آخرون في تفجير عبوة ناسفة في حي "اور"، شرقي بغداد، بينما قتل شخص وأصيب 5 آخرون، في تفجير عبوة ثانية في منطقة "العبيدي"، شرقي العاصمة.



وأضاف، أن عبوة ثالثة انفجرت على مقربة من مسجد لدى خروج المصلين من صلاة الجمعة، في منطقة "البوعيثة"، جنوبي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين.

 

كما قتل شخص في انفجار عبوة مثبتة بسيارته في منطقة "العامرية" غربي بغداد، بينما انفجرت عبوة أخرى على مقربة من سوق للخضار، في حي "ابو دشير"، بمنطقة "الدورة" جنوبي بغداد، مما أدى لمقتل شخصين وإصابة 7 آخرين بجروح، بحسب الزاملي.



ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات لغاية الآن (18:50 ت.ج)، لكن العاصمة العراقية تتعرض لهجمات شبه يومية، عبر سيارات مفخخة، وانتحاريين، وعبوات ناسفة، عادة ما يعلن تنظيم "داعش" عن مسؤوليته عنها.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان