رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مسئول إيراني: روحاني لن يحج هذا العام

مسئول إيراني: روحاني لن يحج هذا العام

العرب والعالم

حسن روحاني

مسئول إيراني: روحاني لن يحج هذا العام

وكالات 02 أكتوبر 2013 04:39

قال حسين امير عبداللهيان نائب وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية بإيران، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني "ليس لديه برنامج لأداء مناسك الحج، هذا العام، وذلك بسبب كثافة جدول اعماله".

ويعد هذا أول نفي رسمي من إيران لأداء روحاني الحج، بعد تواتر الحديث عن قمة سعودية إيرانية مرتقبة، بعد الحديث عن دعوة من العاهل السعودي الملك عبد الله بن العزيز لروحاني لأداء الحج، دون أن تنفيها أو تؤكدا السلطات في البلدين.

وقال عبداللهيان في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"،مساء الثلاثاء، إن "أخبارا مختلفة تم تداولها حول تلقي الرئيس روحاني دعوه لأداء مناسك الحج".

وأضاف "ونظرا للأجواء الايجابية التي تسود العلاقات واعلان الجانبين (الإيراني والسعودي) رغبتهما فان اللقاء والتشاور بين كبار مسؤولي البلدين سيتم في اقرب فرصة مناسبة".

ولم يؤكد عبداللهيان أو ينف ما إذا كان روحاني تلقى دعوة لأداء الحج من العاهل السعودي أم لا.

وأثار الحديث عن دعوة العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، للرئيس الإيراني حسن روحاني، لأداء الحج هذا العام، توقعات بشأن عقد قمة سعودية إيرانية، تجمع قادة البلدين، خلال الحج، بحسب تقارير إعلامية.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري، أن سفارة السعودية بطهران، قدمت دعوة رسمية، من العاهل السعودي إلى روحاني "للتشرف بحج بيت الله الحرام"، المقرر هذا العام في حدود منتصف شهر أكتوبر الجاري.

ولم يعلن روحاني- بحسب الوكالة- عن قراره النهائي حول الاستجابة لدعوة الملك السعودي، إلا أن القرار النهائي، سيتم اتخاذه، بعد ختام زيارته لنيويورك، حيث يشارك في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشارت الوكالة، إلى أنه من المحتمل أن زيارة روحاني- في حال إتمامها - ستجري بعد 12 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ولم تؤكد السعودية، أو تنف دعوتها للرئيس الإيراني، الذي تولي منصبه في شهر أغسطس/آب الماضي، رغم مرور نحو أسبوعين على ما ذكرته الوكالة الإيرانية، إلا أن تصريحات روحاني الأخيرة الإيجابية، بشأن العلاقات مع السعودية، وتقاربه الأخير مع واشنطن، عزز من ترجيحات عقد القمة المرتقبة، بحسب تقارير إعلامية عربية.

وسبق أن أدى الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الحج بدعوة من العاهل السعودي، عام 2007، وجرت قمة بين الجانبين في 20 ديسمبر/ كانون الأول 2007.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان