رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ولد الشيخ: قضية المعتقلين "إنسانية" ولا للمزايدات

ولد الشيخ: قضية المعتقلين إنسانية ولا للمزايدات

العرب والعالم

المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ

ولد الشيخ: قضية المعتقلين "إنسانية" ولا للمزايدات

وكالات 01 يونيو 2016 22:26

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، فجر اليوم الخميس، إن قضية المعتقلين والأسرى التي يتم مناقشتها في مشاورات السلام اليمنية بالكويت "إنسانية" بالدرجة الأولى، ولا يجب أن تكون المزايدات السياسية على حسابهم. 



ودعا ولد الشيخ، طرفي الصراع لـ"عدم تسييس" قضية المعتقلين أكثر من ذلك، بالتزامن مع تعثر اتفاق كان مقررا للتوقيع النهائي للإفراج عنهم مساء أمس الأربعاء. 


وذكر ولد الشيخ، في بيانه، أن لجنة الأسرى والمعتقلين المنبثقة عن المشاورات، استمرت أمس بنقاش "تفاصيل مقترح الإفراج" عن عدد من المحتجزين بحلول شهر رمضان المبارك. 


وحث ولد الشيخ، الأطراف على "تفعيل مقترح الإفراج" عن عدد من المحتجزين بحلول شهر رمضان، والتمسك بـ"حسن النية" والقيام بواجبهم الوطني في دعم مسار السلام، ولم شمل العائلات اليمنية مع حلول رمضان. 

وقال: "المزايدات السياسية لا يجب أن تكون على حساب محتجزين نطالب أن يعودوا الى عائلاتهم بأسرع وقت ممكن". 


ورحب المبعوث الأممي بتبادل الأسرى الذي حصل مساء أمس، في مدينة تعز، وسط اليمن، بشكل فردي بين فصائل في المقاومة الموالية للحكومة والحوثيين، بعدد 35 أسيرا، معربا عن أمله في أن يتم الافراج عن جميع المحتجزين بأسرع وقت ممكن. 

وكشف ولد الشيخ، أن وفد الحوثي وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، سلم الأمم المتحدة، مساء الأربعاء، "إفادات" حول عدد من المحتجزين لديه، على أن يسلم وفد الحكومة إفاداته الأولية اليوم الخميس، لافتا إلى أن الأطراف اتفقت على استكمال تبادل الإفادات كل ثلاثة أيام. 

وحسب البيان، فقد عقد ولد الشيخ اجتماعا مع عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الذي يزور الكويت حاليا، تم فيه التباحث في مستجدات الملف اليمني وبعض الآليات المقترحة التي تساهم في استقرار الوضع في البلاد. 

كما عقد اجتماعا، مسائيا، مع صباح خالد الحمد الصباح، وزير خارجية الكويت، بحضورالأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، أطلعهم فيه على نتائج مشاوراته مع وفد الحكومة اليمنية ووفد الحوثيين وحزب صالح، وفق ذات البيان. 

وأخفقت لجنة المعتقلين والأسرى المنبثقة عن مشاورات السلام اليمنية المقامة في الكويت، الأربعاء، في إحراز اتفاق نهائي للإفراج عن مئات المعتقلين، وفقًا لتفاهمات أولية، بحسب مصدر حكومي مطلع على سير المفاوضات للأناضول. 

واليوم الخميس، تدخل المشاورات اليمنية، أسبوعها السابع، دون إحراز أي اختراق حقيقي لجدار الأزمة، فيما لجأ المبعوث الأممي إلى عقد جلسات غير مباشرة بين الوفدين، منذ 24 مايو/أيار الماضي، من أجل ردم الهوة وتقريب وجهات النظر. 

وكان الإنجاز اليتيم لهذه المشاروات، منذ انطلاقتها في 21 أبريل/نيسان الماضي، هو الاتفاق على تشكيل اللجان الثلاث (الأمنية، السياسية، الإنسانية)، والتي أوكل إليها مناقشة النقاط الخمس المنبثقة من القرار الدولي 2216 (صادر عام 2015). 

وتنص النقاط الخمس على انسحاب الحوثيين وقوات صالح من المدن التي سيطرت عليها منذ الربع الأخير من العام 2014، وبينها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة، واستعادة مؤسسات الدولة، ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى، والبحث في خطوات استئناف العملية السياسية.

اقرأ أيضا: 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان