رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الأمم المتحدة: الوضع في الفلوجة “شديد الإثارة والمأساوية”

الأمم المتحدة: الوضع في الفلوجة “شديد الإثارة والمأساوية”

وكالات 31 مايو 2016 22:17

حذرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، من تداعيات الوضع المأساوي والمثير لما يقرب من 50 ألف من المدنيين المحاصرين في مدينة الفلوجة العراقية.

 

وجددت ليز غراندي نائب ممثل الأمم المتحدة في العراق نداءات المنظمة الدولية إلى “جميع أطراف النزاع للسماح بوصول المساعدات المنقذة للحياة للمدنيين وضمان حمايتهم، وفقًا للقانون الإنساني الدولي”.
 

وقالت غراندي في مؤتمر صحفي عقدته عبر الفيديو كونفراس مع الصحفيين المعتمدين بالأمم المتحدة في نيويورك، إن “الوضع في الفلوجة حاليًا بات شديد الإثارة والمأساوية خاصة مع وجود نقص هائل ومتزايد في المواد الغذائية، ونحن ندعو جميع أطراف النزاع إلى ضرورة السماح بوصول المساعدات المنقذة للحياة إلى المدنيين المحاصرين وضمان حمياتهم بموجب القانون الدولي الإنساني”. 

 

وأردفت قائلة، “هناك ما يقرب من 50 ألفا من المدنيين العالقين في الفلوجة حيث تسعى القوات العراقية لاستعادتها من قبضة تنظيم داعش، وقد تمكن نحو 5 آلاف شخص منهم ممن يقيمون بضواحي المدينة وليس قلبها من الفرار”. 
 

 

وتابعت: “روى العديد من هؤلاء الفارين قصصًا مروعة حول هروبهم من المدينة، واضطرارهم إلى السير لساعات طويلة بدون أحذية، خشية افتضاح أمرهم في حين قتل العديد منهم على يد أفراد من تنظيم داعش، خلال رحلة الهروب”.
 

واستدركت قائلة، “صحيح أن الأمم المتحدة ليست في وضع يسمح لها بالتأكد من صحة تلك الروايات”.
 

وردًا على أسئلة الصحفيين بشأن إمكانية أن تشهد مدينة الفلوجة مذابح متوقعة ضد سكانها حال دخول القوات العراقية إليها قالت ليزا غرانيد، “نحن نتفهم تلك المخاوف، ولذلك ندعو جميع أطراف الصراع في العراق، بضرورة التقيد بالقانون الإنساني الدولي، وضمان حماية السكان المدنيين في الفلوجة”.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان