رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بـ100 غارة جوية.. الأسد وبوتين يهنئان السوريين بقدوم رمضان

بـ100 غارة جوية.. الأسد وبوتين يهنئان السوريين بقدوم رمضان

العرب والعالم

قصف حلب وحمص

في حمص وحلب..

بـ100 غارة جوية.. الأسد وبوتين يهنئان السوريين بقدوم رمضان

أيمن الأمين 30 مايو 2016 09:34

بأكثر من 100 غارة جوية ارتكبت مقاتلات الأسد والروس مجزرة جديدة في مدينتي حلب وحمص، أوقعت قرابة الـ40 قتيلا، غالبيتهم من النساء والأطفال.

 

مجازر الأسد والروس لم تتوقف منذ فترة طويلة، لكنها تعود الآن قبيل رمضان أشد قسوة، وكأن النظام يهنئ السوريين بقرب قدوم شهر رمضان.  

 

ولقي العشرات مصرعهم إثر قصف من قوات النظام وروسيا استهدف مدينتي حلب وحمص، حيث قتل نحو 40 مدنيا على الأقل نتيجة تكثيف قوات النظام وروسيا القصف في مناطق مختلفة من محافظتي حلب وحمص.

قصف مدفعي

وقصف سرب من الطائرات الحربية عدة أحياءٍ في مدينة حلب، إضافة إلى قصف مدفعي متزامن من جانب قوات النظام التي تواصل استهداف طريق الكاستيلو آخر طرق إمداد المعارضة المسلحة إلى حلب، في إطار سعيها لقطعه وحصار المدينة.

المعارض السوري والقيادي بالجيش السوري الحر بسام حجي مصطفى قال، إن الأسد يريد استثمار صمت دولي لتحقيق أي تقدم يغطي حالة التفسخ والضعف في صفوف نظامه، والروس يريدون إضعاف الحر في معقل مهم من معاقل الثورة والمفاوضات القادمة ستحاول روسيا توسيع تشكيلتها لتضم حلفاءها من منصات القاهرة وموسكو، لذلك يجب الضغط على المعارضة الثورية وإضعافها خلال هذه المهلة.

ثوار الزنكي

وأوضح المعارض السوري لـ"مصر العربية" "عسكريا في معاركنا مع النظام من الشمال الشرقي  في حندرات النظام تعرض لهزائم متكرره، وأيضا في الراشدين من الجنوب الغربي انهزم مع ميليشيات إيران الطائفية على أيدي ثوار حركة نور الدين الزنكي، ولكن الطيران يقصف المدن والبلدات عشوائيا وهذا يحتاج إلى موقف دولي حازم.

 

وتابع: "نحن وثقنا المجازر المرتكبة والقصف العشوائي للمدنيين بالبراميل والصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية وقدمنا للأمم المتحدة هذه الوثائق وكذلك للأمريكيين، ولكنهم اكتفو بالقلق والتصريحات السياسية، وأظن أن هذا مادفع الأخ محمد علوش لإعلان استقالته من منصب كبير المفاوضين احتجاجا على التراخي الدولي وعقم العملية التفاوضية وفشلها في إدخال علبة حليب للمحاصرين.

في حين قال المحامي والحقوقي السوري، زياد الطائي، إن نظام الأسد لايعرف الرحمة، ولايهمه قدوم شهر رمضان من غيره، متسائلا: "كيف لنظام قتل أكثر من 400 ألف شخص أن يكون لديه رحمة.

محاكمات جنائية

وأوضح الحقوقي السوري لـ"مصر العربية" أن الأسد يجب أن يعاقب ويحاكم جنائيا على تلك الجرائم الوحشية، مضيفا أن الطيران الحربي السوري لم يتوقف عن قتل الأبرياء، وازداد بالأمس في نصب المجازر، بأكثر من مئة غارة جوية، باستهداف مناطق المعارضة المسلحة في مدينة حلب وريفيها.

 

وأضاف، ليست مجازر الأسد والروس هي من تفتك بالمدنيين، لكن هناك أيضا مجازر لتنظيم "داعش" في الرقة ومارع التي لايزال محاصر بها نحو 13 ألف مدني، فضلا عن الآلاف في كفر جبرين وكفر كلبين، رغم فرار آلاف العائلات.

من جهتهم، وثق نشطاء سوريون، سقوط 41ضحية في سوريا، بينهم 5 مقاتلين من الجيش الحر قضوا بتفجير انتحاري نفَّذه عنصر تابع لتنظيم الدولة.

حصار الوعر

وسجل الفريق سقوط 24 ضحية في حلب جراء غارات طيران وقصف مدفعي من نظام الأسد وغارات للطيران الروسي، بينهم امرأتان وطفلان و7 ضحايا في حي الوعر المحاصر بحمص، بعد استهدافه بالقذائف المدفعية من الحواجز المحيطة بالحي التابعة لقوات الأسد.

 

في حين، وثق مركز حلب الإعلامي حصيلة القتلى في المدينة لنحو 48 شخصا غالبيتهم أطفال ونساء.

 

ومنذ 21 أبريل الماضي، تتعرض أحياء حلب لقصف عنيف من قبل طيران النظام وروسيا، لم تسلم منه المنازل والمستشفيات والمنشآت الصحية والمدنيون، خلف مئات القتلى والجرحى.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان