رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مفاوضات لانهاء عصيان جديد بسجن حماة المركزي

مفاوضات لانهاء عصيان جديد بسجن حماة المركزي

العرب والعالم

صورة من داخل سجن حماة

مفاوضات لانهاء عصيان جديد بسجن حماة المركزي

وكالات 29 مايو 2016 06:59

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن هناك مفاوضات تجري حاليا بين سجناء محتجين في سجن حماة المركزي وبين السلطات السورية لانهاء العصيان الجديد الذي بدأ أمس .

وأوضح المرصد السوري ـ حسبما أفاد راديو هيئة الإذاعة البريطانية ( بي بي سي) اليوم الأحد ـ أن المفاوضات الجارية حاليا تستهدف اطلاق سراح مدير السجن وقائد الشرطة في المدينة وتسعة آخرين من عناصر الشرطة المحتجزين داخل السجن من قبل السجناء مقابل افراج السلطات عن مئات المعتقلين.

وردت السلطات على العصيان "بقطع المياه والكهرباء عن السجن، وعمدت إلى تشويش الاتصالات في المنطقة التي يقع فيها".

وكان المركز الاعلامي قد أفاد أمس بأن العصيان الجديد نتج عن تراجع السلطات عن اتفاقها بالإفراج عن المعتقلين، بل قررت إحالتهم إلى المحكمة للبت في القضية، الأمر الذي يرفضه السجناء إذ يعتبرون المحاكمات “غير عادلة”.

يذكر انه في بداية مايو، بدأ السجناء تمرداً احتجاجاً على ظروف اعتقالهم، وعلى نقل رفاق لهم إلى سجن "صيدنايا" العسكري في ريف دمشق حيث تم إعدام عدد من المعتقلين. ووافقت السلطات وقتها على مطالب السجناء بالإفراج عنهم تباعاً، وتم فعلياً اطلاق سراح "أكثر من 100 سجين ولا يزال هناك نحو 700 آخرين".

ويظهر في شريط فيديو سرب من داخل السجن وتداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات السجناء وهم يهتفون "الله اكبر". ويقول أحدهم تم "أسر العميد وقائد الشرطة وبعض عناصر الشرطة في 28 مايو الساعة الثانية ظهراً".

ويقدر المرصد السوري وجود أكثر من 200 ألف شخص بين معتقلين ومفقودين داخل سجون النظام السوري منذ العام 2011.

وقضى أيضاً، وفق المرصد، 60 ألف معتقل على الأقل جراء التعذيب وسوء الأوضاع الانسانية في سجون النظام خلال خمس سنوات.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان