رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

السودان ترفع الأجور لاحتواء الاحتجاجات

السودان ترفع الأجور لاحتواء الاحتجاجات

العرب والعالم

الاحتجاجات في السودان

السودان ترفع الأجور لاحتواء الاحتجاجات

وكالات 01 أكتوبر 2013 07:08
زيادة الأجور بداية من شهر أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، صرف الدعم الاجتماعي لـ 500 ألف أسرة، اعتبارا من اليوم الثلاثاء، مؤتمرات صحفية يومية للترويج للإجراءات الاقتصادية الأخيرة التي تم إعلانها، حزمة إجراءات لجأت إليها الحكومة السودانية، للسيطرة على المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أكثر من أسبوع، احتجاجا على رفع أسعار الوقود.
 
وفي الوقت نفسه تعلن الحكومة تمسكها برفع الدعم عن أسعار المحروقات، معتبرة إياه بمثابة "الدواء المر".
 
وكشف إبراهيم غندور ، رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال السودان، عن توقيع الرئيس عمر البشير أمس (الإثنين) على المنشور الجديد لهيكلة الأجور للعاملين بالدولة.
 
وقال غندور فى تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية، القريب من الحكومة، إن المنشور يتضمن الزيادات الجديدة لكل قطاعات العاملين.
 
وبين أن التطبيق سيكون بأثر رجعى، بدءاً من يناير (كانون الثاني) الماضى، على أن يتم الصرف ابتداءاً من راتب أكتوبر (تشرين الأول).
 
وأوضح غندور أن جدولة المتأخرات ستتم باتفاق بين وزارة المالية واتحاد نقابات عمال السودان، مشيراً الى أن رئيس الجمهورية وجه الجهات المختصة بالإنفاذ الفورى، والكامل للمنشور.
 
بدورها أعلنت وزيرة الرعاية، والضمان الاجتماعي، مشاعر الدولب، عن بدء صرف الدعم المادي للأسر الفقيرة لـ 500 ألف أسرة، اعتبارا من اليوم الثلاثاء بواقع 150 جنيها (26 دولار) عبر فروع مصرف الادخار المنتشرة بكافة ولايات السودان، في إطار المبادرة الاجتماعية لدعم الشرائح الضعيفة ، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.
 
وبحسب الدولب فإنه سيتم الصرف في المرحلة الأولى لـ 100 ألف أسرة، التي تم اعتمادها مؤخرا وفق الدراسة المسحية للحصر الشامل للأسر الفقيرة، وستدعم هذه الأسر بإجراءات أخرى في إطار الحزمة الاجتماعية المتكاملة.
 
وفي السياق ذاته، أكد عبد الرحمن الخضر، والي ولاية الخرطوم خلال مؤتمر صحفي، أمس، أن حكومته وضعت برنامجا متكاملا، للحد من الآثار السالبة، فإجراءات الأخيرة تضمنت معالجات اجتماعية وستواصل فيها، بحسب الوكالة الرسمية.
 
وبين أنه سيتم المضي قدما في تقديم الدعم المباشر، لعدد من الأسر، تبلغ 75 ألف أسرة ، بدأت في استلام مستحقاتها ، اعتبارا من أمس، وتنفيذ سلة "قوت" العاملين، تسدد بأقساط مريحة، تصل إلى 12 شهرا، بجانب مشروع الأضحية ، والمساهمة في استقرار السلع ، عن طريق مراكز البيع المخفض بالمحليات ، ودعم مشروعات زيادة كفالة الأيتام والوجبة المدرسية .
 
يأتي هذا فيما جدد الخضر تمسك الحكومة بحزمة الإصلاحات التي أعلنتها، ومن بينها رفع الدعم عن أسعار الوقود، معتبرا "إن حزمة الإجراءات الاقتصادية الأخيرة التي نفذتها الدولة كالدواء المر الذي لابد منه للعلاج والاستشفاء".
 
ولفت إلى أن تنفيذها ضرورة أملتها "ظروف معينة، ويراد بتنفيذها إيجاد معالجات للمشاكل، التي يعاني منها الاقتصاد السوداني، وقام بوضعها خبراء ومختصون.
 
ودعا الوالي إلى إتاحة الفرصة لتطبيق الإجراءات الاقتصادية، والسهر على تنفيذها وحراستها وانتظار نتائجها، معربا عن أمله في أن تحقق غايتها ، بحد قوله.
 
وبدأت احتجاجات شعبية في السودان يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي، إثر رفع الدعم عن الوقود، في أسوأ اضطرابات يشهدها نظام الرئيس السوداني عمر البشير منذ سنوات.
 
وقال وزير الداخلية السوداني إبراهيم محمود حامد، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم الإثنين، إن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 34 شخصا، بحسب بيانات وزارة الصحة ومحاضر الشرطة، وليس مائة شخص كما يردد البعض، في إشارة إلى ما تردده المعارضة.
 
وتردد السلطات السودانية أن مجهولين يطلقون الرصاص على الاحتجاجات، وتتهم قوى المعارضة بتضخيم حصيلة الضحايا.
 
 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان