رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الاتحاد الأوروبي يشيد بـ "حزمة إصلاحات" أردوغان

الاتحاد الأوروبي يشيد بـ حزمة إصلاحات أردوغان

العرب والعالم

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان

الاتحاد الأوروبي يشيد بـ "حزمة إصلاحات" أردوغان

الأناضول 30 سبتمبر 2013 19:14

أشاد الاتحاد الأوروبي بحزمة الإصلاحات الديمقراطية الجديدة، التي أعلن عنها رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، ليدخل بالبلاد مرحلة جديدة فيها مزيد من الحريات والديمقراطيات.

 

وذكر بيتر ستانو، الناطق باسم ستيفن فوله ”المفوض الأوروبي المسؤول عن شؤون توسيع الاتحاد الاوروبي، أنهم استقبلوا بسعادة بالغة إعلان أردوغان عن الحزمة الجديدة التي حرصوا على سماعها بدقة متناهية، بحسب قوله، مشيرا إلى أن أردوغان كان حريصا في كلمته على إبراز أهمية تشريعات الاتحاد الأوروبي في الإصلاحات التي تشهدها تركيا.

 

وأوضح ستانو، أنهم سيقومون ببحث حزمة الإصلاحات الجديدة بعد أن ينشر نصها بالكامل، مؤكدا أنها أعطت أملا كبيرا في إحراز تقدم في سلسة من القضايا المهمة مثل استخدام لغات أُخرى غير التركية، فضلا عن حقوق الأقليات.

 

وذكر المسؤول الأوروبي أن لديهم قناعة بأن الحزمة ستقترح تعديلات وتغييرات في موضوعي سقف الدخول للبرلمان، والمساعدات التي تقدمها الدولة للأحزاب السياسية، معربا عن أمله في أن يُعزز التصريح المتعلق بقانون حماية البيانات والمعلومات، التعاون القائم بين تركيا والاتحاد الأوروبي في عدد من المسائل الأخرى.

 

 وأضاف أن المفوضية الأوروبية، ستتابع تطبيق الإصلاحات وتحويلها إلى قوانين وتصرفات عملية، مشيرا إلى أن تلك الإصلاحات ستشكل عنصرا هاما في تقرير المفوضية المزمع أن تصدره عن مدى تقدم تركيا في ملفات التفاوض الخاصة بانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

 

ومن جانبها ذكرت مُقرّرة لجنة البرلمان الأوروبي حول تركيا "ريا أومن رويتن"، أن الحزمة تضمنت مشاريع قوانين إيجابية خاصة بإقرار إصلاحات في الانتخابات، ووضع الأقليات في البلاد، مؤكدة أن لديهم شغف كبير لمعرفة تفاصيل تلك الحزمة، وأنهم سيتابعون تطبيقها عن كثب.

 

ومضت قائلة "الحزمة الجديدة تعد فرصة طيبة للتأكيد على أهمية إحداث مزيد من الإصلاحات"، لافتة في الوقت ذاته إلى أن هناك بعض المسائل التي لم تتطرق إليها الإصلاحات الديمقراطية الجديدة.

 

واضافت أن "الديقراطية الحقيقية تعني أن يكون هناك مجتمعا حرا ومتعددا، به إعلاما مستقلا وحرية تعبير حقيقية"، مشيرة إلى أن القضاء يتحمل دورا أساسيا في حماية الحريات وتعزيز شأنها.

 

وكان رئيس الوزراء التركي أعلن اليوم خلال مؤتمر صحفي بمبنى رئاسة الوزراء بالعاصمة أنقرة أن حزمة إصلاحات ديمقراطية جديدة سترفع من مستوى الحريات، معتبرا أنها ستساهم في مسيرة التحول الديمقراطي.

 

ومن أهم ما جاء في هذه الحزمة من الإصلاحات أنها ستوسع نطاق دعم الدولة للأحزاب السياسية، التي تنال 3 % فقط من الأصوات الانتخابية بعد أن كانت 7% من الأصوات، ما سيضمن تمثيل كافة فئات المجتمع.

 

ورفعت الإصلاحات عقوبات جرائم الكراهية والجرائم الواقعة على أساس عنصري أو جنسي من عام واحد إلى 3 أعوام، إضافة لتضمين قانون العقوبات التركي، عقوبات خاصة بمن يعمل على تضييق أو منع ممارسة الشعائر الدينية.    

 

وسترفع الحكومة التركية ضمن هذه الإصلاحات، حظر استخدام بعض الأحرف غير الموجودة في اللغة التركية، كأحرف "Q" و"W" و"X" المستخدمة في اللغة الكردية، وستسمح بتدريس اللغات "كالكردية والعربية والشركسية" في المدارس كمادة اختيارية .

 

كما سترفع الحظر عن استخدام الأسماء القديمة للقرى والتجمعات السكانية، وغيرت اسم جامعة "نوشهر" إلى جامعة "حاجي بكداشي ولي" لإظهار شخصيته الاعتبارية، وأعادت الحكومة بموجبها الممتلكات الوقفية للأقلية السريانية.

 

وحول ارتداء الحجاب، أوضح أردوغان خلال مؤتمره الصحفي أن الحزمة الإصلاحية رفعت حظر ارتداء الحجاب في جميع المؤسسات الحكومية، باستثناء القضاء والقوات المسلحة .

 

وعن المواطنين الأتراك من أصول غجرية، أشار إلى أن الحزمة الإصلاحية تضمنت افتتاح معهد خاص للدراسات الثقافية للمواطنين الأتراك من أصول غجرية، وأن الحكومة قامت ببناء منازل وتسليمها للمواطنين الأتراك من أصول غجرية، وستواصل سعيها من أجل تحسين الظروف المعيشية لهم وتوفير السكن اللائق بهم كمواطنين في الجمهورية التركية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان