رئيس التحرير: عادل صبري 07:34 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تونس: تأخر قانون "التعذيب" يخل بالتزاماتنا الدولية

تونس: تأخر قانون التعذيب يخل بالتزاماتنا الدولية

العرب والعالم

رئيس الحكومة التونسية على العريض

تونس: تأخر قانون "التعذيب" يخل بالتزاماتنا الدولية

الأناضول 30 سبتمبر 2013 18:05

قالت وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية في تونس اليوم الاثنين، إن التأخر في المصادقة على مشـروع قانون "الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب"، يمثّل "إخلالا بالالتزامات الدولية لتونس خاصة بعد مصادقتها على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب".

 

 وفي بيان لها اليوم، حذرت الوزارة من تبعات التأخير في المصادقة على مشروع القانون على "الالتزامات الدولية لتونس في مجالات حقوق الإنسان والحماية من التعذيب".

 

واعتبرت أن التأخير في المصادقة على مشروع القانون يمثّل "خرقا لالتزامات تونس الحقوقية في الدفاع عن الحرمة الجسدية والنفسية للتونسيين من كل انتهاك أو اعتداء".

 

وكانت وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية أصدرت بالتنسيق مع المنظمات الحقوقية التونسية في نوفمبر، مشروع قانون الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب بهدف "حماية المحتجزين من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة".

 

وصادقت تونس بعد الثورة مطلع عام 2011 على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

 

وتعطلّت عشرات المشاريع من القوانين في تونس بسبب تعطّل أعمال المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) إثر انسحاب عدد من نواب المعارضة؛ احتجاجا على اغتيال القيادي المعارض محمد البراهمي في 25 يوليو الماضي.

 

واستأنف المجلس الوطني أعماله يوم 17 من الشهر الجاري، بعد توقف تجاوز الشهر، لكن مع استمرار غياب النواب المنسحبين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان