رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عزام الأحمد: حماس تسمم أجواء المصالحة

عزام الأحمد: حماس تسمم أجواء المصالحة

العرب والعالم

عزام الأحمد، رئيس وفد حركة فتح في اجتماعات المصالحة

عزام الأحمد: حماس تسمم أجواء المصالحة

وكالات 25 مايو 2016 12:24

أكد رئيس وفد حركة فتح في اجتماعات المصالحة، عزام الأحمد، أنه لا يوجد لدى حركة فتح قرار بقطع التواصل مع حماس، رغم أن الأخيرة غير جادة في تحقيق المصالحة، وإنهاء الانقسام.



وقال الأحمد في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء: "لن نيأس وسنبقى نتواصل مع حماس حتى تتحقق المصالحة وننهي الانقسام، رغم أن حركة حماس ليست جاهزة لتحقيق المصالحة على الساحة الفلسطينية"، مضيفاً أن حركته جاهزة لمثل هذه الخطوة ونقلت هذه الجاهزية للوسيط القطري خلال لقاءات المصالحة الأخيرة، التي رعتها قطر.


وأشار الأحمد إلى أن حماس تعمل على توتير وتسميم أجواء المصالحة، مؤكداً أن "من يوتر الأجواء في وسائل الإعلام لا يريد إنهاء الانقسام، إنما يهدف إلى عرقلة جهود المصالحة والتهرب مما جرى التوقيع عليه".

وعرج الأحمد على موضوع الإعدامات التي تنوي حركة حماس، تنفيذها في قطاع غزة، بحق مدانين بارتكاب جرائم، دون الرجوع لموافقة الرئيس الفلسطيني على هذه الخطوة، قائلاً إن "الحديث عن إعدامات من دون مصادقة الرئيس عليها هو إصرار على الالتزام بالمخالفات، والتأكيد على عدم جاهزيتهم، فوفق القانون الأساسي الفلسطيني فإن تنفيذ الإعدام لا يتم إلا بمصادقة الرئيس، وأي محاولة لتنفيذ إعدامات يعني عدم الالتزام بالقانون الأساسي".

وطالب الأحمد، حركة حماس بالموافقة على اتفاق بشأن حكومة وحدة وطنية كاملة الصلاحيات في قطاع غزة كما في الضفة الغربية، تتبنى البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، تكون من مسؤوليات هذه الحكومة الإعداد وإجراء الانتخابات بشقيها الرئاسي والتشريعي في غضون 6 أشهر من إعلانها، وتسوية مشكلة موظفي غزة، والتي تعيق إنجاز تفاهم جديد حول المصالحة.

وكان رئيس وفد المصالحة في حركة فتح، عزام الأحمد، قد أكد في وقت سابق لـ24 أن "قيادة الحركة لم تستلم أي دعوة من السلطات المصرية لزيارة القاهرة، وأنه لم يحدد موعد لاستئناف جلسات المصالحة الفلسطينية مع حركة حماس حتى اللحظة".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان