رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| أهالي الأسرى لـ" ليبرمان": سنشعل الأرض تحت أقدامك

بالفيديو| أهالي الأسرى لـ ليبرمان: سنشعل الأرض تحت أقدامك

العرب والعالم

والد أحد الأسرى يتحدث لمصر العربية

بعد تهديده بإعدام ذويهم

بالفيديو| أهالي الأسرى لـ" ليبرمان": سنشعل الأرض تحت أقدامك

مها عواودة- فلسطين 24 مايو 2016 18:04

أثار تعهد "أفيغدور ليبرمان" زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف الذي انضمَّ للحكومة الإسرائيلية كوزير للحرب بأن تكون أول خطواته إقرار قانون لإعدام الأسرى الفلسطينيين ممن أُدِينوا بتنفيذ عمليات فدائية ضد الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه الإرهابيين، وكذلك منع تنفيذ صفقات تبادل أسرى مستقبلاً كصفقة الجندي جلعاد شاليط" غضب وتخوفات ذوي الأسرى الفلسطينيين من إقدام الاحتلال على تنفيذ هذه التهديدات.

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير ردود أفعال ذوي الأسرى الفلسطينيين على تهديدات" ليبرمان" بقتل أبنائهم وإعدامهم بدم بارد.

 

فقال والد الأسير شادي البابا لـ"مصر العربية" نوجه تحياتنا لكل الأسرى فهم أبناؤنا وأحبابنا نشيلهم على الرؤوس ولم ولن ننساهم أبدًا فهم ضحوا بزهرات شبابهم من أجل الوطن ونحن لن ننساهم، ونقول لنتنياهو وليبرمان ولكل وزراء الاحتلال الإرهابيين المجرمين مصاصي الدماء الحذر الحذر نحذركم من المس بأسرانا الأبطال، فنحن جميعًا معهم كبار وصغار ونساء ورجال نتضامن كل أسبوع من أجل قضيتهم العادلة".

 

أما زوجة الأسير جابر الحسنات فقالت: "الإعدام ليس للأسرى الفلسطينيين, الأجدر أن يكون الإعدام لليهود جميعاً مغتصبي الأرض الفلسطينية، أقول اليوم إن أسرانا البواسل صامدون في زنازينهم ولن ترهبهم أقوال ليبرمان ولا غير ليبرمان ولن ينالوا من عزيمتهم بهذه التصريحات الخبيثة، ليبرمان وكل المتطرفين أمثاله لن يستطيعوا المس بأسرانا فنحن جميعًا معهم والله معهم سينالون الفرج قريباً".

 

فيما قالت والدة أسير فلسطيني:" الأسرى أبناؤنا جميعا دافعوا عن وطنهم وأرضهم لن يعدمهم ليبرمان مغتصب الأرض الفلسطينية، ونتساءل أين مؤسسات حقوق الإنسان لماذا هذا الصمت المخز على تصريحات ليبرمان ووزراء الاحتلال المجرمين، إعدام الأسرى الأبطال أعمال وحشية يجب محاسبة ومحاكمة الاحتلال عليها، الإعدام ليس للأسرى الذين دافعوا عن حقوقهم ووطنهم وإنما هو جائز للمحتل والمجرمين أمثال نتنياهو وليبرمان".

 

وتابعت "نناشد الأمتين العربية والإسلامية وكل الجهات المختصة بالتحرك العاجل لإنقاذ أسرانا البواسل في سجون الاحتلال والذي يتفنن المحتل في أساليب وأشكال تعذيبهم وإهانتهم".

 

بدوره حذّر رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس من تداعيات الاتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الحرب الجديد اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، على الأسرى الفلسطينيين، خاصة بعد الدعوات التي أطلقها، ليبرمان بضرورة إعدام الأسرى الفلسطينيين الذين "تلطخت أيديهم بدماء الإسرائيليين"، على حد وصف الوزير الإسرائيلي.

 

وقال فارس في تصريح صحفي، إن "الاتفاق الائتلافي الإسرائيلي، والذي تم بين حزبي الليكود وإسرائيل بيتنا، يهدد حياة وأرواح الأسرى الفلسطينيين ويجعلها قاعدة له".

 

وأضاف "إذا ما تم بلورة أية تفاهمات بين أفيغدور ليبرمان وبنيامين نتنياهو، تقضي بعدم إجراء تعديل عميق في القانون الساري المفعول عملياً، والذي يجيز إصدار أحكام إعدام على الأسرى الفلسطينيين مع وجود قيد يقضي باشتراط إجماع كافة قضاة هيئة المحكمة، فإن التعديل الذي طلبه ليبرمان يقضي بإزالة هذا القيد، الأمر الذي يعني أن الأغلبية من هيئة المحكمة بوسعها أن تصدر حُكماً بالإعدام".

 

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان، وكافة المؤسسات الحقوقية لاتخاذ قرارات دولية حازمة لكبح جماح الحكومة الإسرائيلية الفاشية.

 

فيما حذّر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، من إقرار مشروع إعدام الأسرى، الذي اقترحه ليبرمان على نتنياهو، مطالباً البرلمانات الدولية التدخل لإيقاف الجرائم العنصرية بحق الأسرى الفلسطينيين، وإجبار إسرائيل على الالتزام بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة الأسرى.

 

اقرأ أيضا:
بالفيديو| الاحتلال يستأنف إدخال الإسمنت إلى غزة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان