رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

29 قتيلاً من المواطنين والشرطة السودانية في الاحتجاجات

29 قتيلاً من المواطنين والشرطة السودانية في الاحتجاجات

العرب والعالم

صورة أرشيفية

29 قتيلاً من المواطنين والشرطة السودانية في الاحتجاجات

الخرطوم - الأناضول 26 سبتمبر 2013 19:52

قالت الشرطة السودانية اليوم الخميس، إن 29 شخصًا قتلوا في الاحتجاجات التي شهدتها مناطق متفرقة من ولاية الخرطوم ومدن سودانية أخرى منذ يوم الاثنين الماضي، معتبرة تقديرات المعارضة، لعدد القتلى بأنها اعتمدت على "تضخيم ومضاعفة عدد الموتى".

وكانت مصادر في المعارضة السودانية، قد قالت في وقت سابق اليوم، إن عدد ضحايا الاحتجاجات التي اندلعت منذ الاثنين الماضي، في عدد من المدن السودانية، بعد قرار الحكومة رفع الدعم عن الوقود، وصل إلى 70 شخصاً، وإصابة آخرين.

 

وفي بيان لها، نشرته وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، قالت الشرطة السودانية، إن الأحداث الأخيرة خلفت "29 حالة وفاة بين المواطنين والشرطة، وعدد (لم تحدده) من المصابين بنسب متفاوتة بين المشاركين في الأحداث، وبين رجال الشرطة، حالات بعضهم حرجة"، مؤكدة أن "الأمن والاستقرار يسودان الآن ولاية الخرطوم وولاية الجزيرة بعد تلك الأحداث المؤسفة".

وبينما لم تحدد الشرطة في بيانها عدد قتلى الاحتجاجات بدقة من الشرطة والمواطنين واكتفت بنشر العدد الإجمالي للقتلى، اعتبرت تقديرات القتلى التى أعلنتها قوى المعارضة، ونشرتها وسائل إعلام محلية بأنها "محاولة من بعض الجهات لتضخيم ومضاعفة أعداد الموتى دون التثبت من الأرقام الصحيحة"، مناشدة المواطنين السودايين "بعدم الالتفات للشائعات، والتحريض والتخويف ودعوات المشاركة فى الانفلات الامني".

وقالت الشرطة في بيانها إن قواتها قامت مساء أمس الأربعاء، وفجر اليوم الخميس، "بعمليات تمشيط واسعة، ومداهمات لأماكن تجمعات - من وصفتهم بـ - العصابات والمتفلتين، واستطاعت القاء القبض على مئات منهم، وضبطت منهوبات ومسروقات عامة وخاصة" .

وأضافت الشرطة أنها "قامت بتأمين المواقع الاستراتيجية، والمرافق الحيوية".

واندلعت الإثنين الماضي، احتجاجات في أحياء بالعاصمة السودانية، ومدينتي "أم درمان" و"الخرطوم بحري" اللتين تتبعان ولاية الخرطوم، إضافة إلى مدينة "ود مدني" عاصمة ولاية الجزيرة (نحو 186 كلم جنوب العاصمة) ومدينة عطبرة  (نحو 310 كيلو متر شمال العاصمة)، بعد قرار الحكومة رفع الدعم عن الوقود.

وتدخل الاحتجاجات التي تشهدها السودان، اليوم الخميس، يومها الرابع، في أسوأ اضطرابات يشهدها نظام الرئيس السوداني عمر البشير منذ سنوات.

ولم تصدر أي مواقف رسمية من الدول العربية تعليقا على تلك الأحداث، تأييدا، أو تنديدا، أو حتى إطلاق دعوات لضبط النفس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان