رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

26 مستوطنًا يقتحمون الأقصى

26 مستوطنًا يقتحمون الأقصى

العرب والعالم

صورة أرشيفية

في آخر أيام "عيد العرش"..

26 مستوطنًا يقتحمون الأقصى

رام الله - وكالات 26 سبتمبر 2013 17:23

قال أحد حراس المسجد الأقصى، إن "قرابة  26 مستوطنًا اقتحموا الأقصى اليوم الخميس، عبر باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من قبل الشرطة الإسرائيلية في آخر أيام ما يعرف بعيد العرش" الذي يحتفل به اليهود منذ نحو أسبوع.

وأضاف الحارس، الذي فضل عدم نشر اسمه لدواع أمنية، إن "المرابطين في الأقصى واجهوا المستوطنين بالتكبيرات والتهليل؛ ما دفعهم في الإسراع بجولتهم داخل المسجد".

ورأى الحارس أنه "من الملفت أن عمليات اقتحام المسجد الأقصى تكررت اليوم على شكل جماعات متواضعة العدد، عكس ما جرى في الأيام الماضية".

وتتواصل احتفالات اليهود بما يسمى "عيد العرش" منذ الـ 18 من الشهر الجاري، وتنتهي بحلول منتصف ليل اليوم الخميس.

وفي وقت سابق اليوم، دعا أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس"، الشعب الفلسطيني بالضفة الغربية والقدس المحتلة، إلى إعلان انتفاضة فلسطينية ثالثة ضد "الاحتلال الإسرائيلي"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "القسام مستعدة للمواجهة المقبلة مع الجيش الإسرائيلي".

وقال أبو عبيدة في حديث لوكالة الأناضول" إن "كتائب القسام تدعو إلى انتفاضة فلسطينية في وجه الاحتلال في الضفة الغربية والقدس لأن الاحتلال يستغل الظروف القائمة بمحيط فلسطين، ويستغل المفاوضات العبثية من أجل تصفية القضية الفلسطينية وتثبيت وقائع جديدة على الأرض من خلال زيادة الاستيطان وتهويد القدس".

واندلعت الانتفاضة الفلسطينية الثانية "المعروفة فلسطينيا باسم انتفاضة الأقصى" عقب اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، أرييل شارون للأقصى في 28 سبتمبر/أيلول عام 2000، لكن زخمها هدأ بداية من عام 2005، وقتل خلالها قرابة (4412) فلسطينياً وجرح (48322) آخرين، حسب إحصائيات لوزارة الصحة الفلسطينية تعود للعام 2006، فيما كانت الانتفاضة الأولى في عام 1987.

وكان الميجور جنرال يوسي بارينتي، قائد لواء القدس في الشرطة الإسرائيلية، توقع في تصريحات للإذاعة العامة الإسرائيلية أمس أن تتوقف "حالة الغليان" التي تشهدها باحات المسجد الأقصى الأسبوع المقبل بعد انتهاء فترة الأعياد اليهودية.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات شبه يومية يقوم بها مستوطنون متطرفون، تحت حراسة مشددة من قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، الأمر الذي يثير حفيظة الفلسطينيين ويسفر عن اندلاع مواجهات بين الطرفين.

فيما تسود مناطق الضفة الغربية موجة احتجاجات ومواجهات جراء الانتهاكات الإسرائيلية بحق مدينة القدس الشرقية، وتزايدت تلك المواجهات بعد مقتل جنديين اسرائيلين في قلقيلية (شمال) والخليل (جنوب) مطلع الأسبوع الجاري، وعلى إثر ذلك صعدت السلطات الإسرائيلية من اجراءاتها الأمنية في مناطق متفرقة من الضفة، أسفرت عن حظر طوق أمني  في بعض المدن، واعتقال عدد من المواطنين، فضلاً عن انتشار الحواجز الأمنية على المفترقات والطرق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان