رئيس التحرير: عادل صبري 02:32 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو..الاتحاد العالمي للمسلمين: محاولات لاستنساخ الانقلاب

فيديو..الاتحاد العالمي للمسلمين: محاولات لاستنساخ الانقلاب

العرب والعالم

مؤتمر الاتحاد العالمى للمسلمين

في تونس وليبيا واليمن..

فيديو..الاتحاد العالمي للمسلمين: محاولات لاستنساخ الانقلاب

عمرو شريف 25 سبتمبر 2013 10:50

وصف الاتحاد العالمي للمسلمين،  ما حدث في مصر بأنه ليس مجرد انقلابا عسكريا دمويا على الشرعية فحسب، بل إنه "انقلاب على كل المبادئ والقيم الإسلامية والإنسانية والديمقراطية والدستورية، وجريمة بحق الشعب المصري في الحرية والعدالة والحياة الكريمة والإرادة والاختيار".


وأشار الاتحاد في بيانه، بمؤتمر "العالم في ظل الانقلاب على إرادة الشعوب" المنعفد اليوم بمدينة اسطنبول التركية إلى أن "الانقلاب العسكري"، على حد وصفهم، أعاد حكم مبارك ورجاله وأعوانه بشكل أسوأ من حُكمه السابق، وزاد عن كل ما فعله العسكر طوال 60 عاما أو ما يزيد.


وأضاف الاتحاد العالمي للمسلمين، أن ما حدث في مصر ليس قضية مصرية فحسب، بل هي قضية عربية، مشيرا إلى أن هناك محاولات لنسخها في دول الربيع العربي مثل ليبيا وتونس واليمن.


ودعا الاتحاد في بيانه، جميع المصريين والمسلمين وغيرهم ممن لديهم القيم والمبادئ الدينية والإنسانية، أن يتحدوا ضد الانقلاب الذي لم يترك قدسية لا للأحياء ولا للأموات، ولا للمساجد ولا للكنائس، على حد تعبيرهم.


واقترح الاتحاد العالمي للمسلمين خمسة اقتراحات، أولا تشكيل لجنة عالمية للدفاع عن الحقوق والحريات والديمقراطية ومحاربة الانقلابات على الشرعية ودعاتها، تضم الحقوقيين والبرلمانيين ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، ثانيا تشكيل لجنة فكرية متخصصة لدراسة ثورات الربيع العربي تقوم بعقد المؤتمرات وورش العمل للتقييم والترشيد والتنوير، ثالثا عمل صندوق مالي دولي لضحايا الانقلاب من أسر الشهداء والمعتقلين وعلاج الجرحى، رابعا تشكيل لجنة إعلامية دولية تضم الإعلاميين الشرفاء في العالم كله، لبيان الحق وفضح الانقلاب وجرائمه في مصر وغيرها من الدول العربية، خامسا عقد مؤتمر حول المصير الواحد يجمع المسيحيين والليبرالين المصريين ممن شاركوا في الانقلاب "تحت مسمى ثورة" ثم اكتشفوا بعد ذلك حقيقة الأمر وهو أنه انقلاب على الشرعية.


يستمر المؤتمر يومين، بحضور عدد من الشخصيات الدينية من دول عربية وإسلامية، ومن بين الجهات المنظمة للمؤتمر، منتدى المفكرين الإسلاميين والمنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين.


ويبحث المؤتمر الموقف الدولي من التحولات الديمقراطية في دول الربيع العربي والخطاب السياسي الإسلامي المستقبلي، ومستقبل العلاقات مع النظام الدولي والغربي والإقليمي تجاه الديمقراطية والحريات في المنطقة.


شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=a4M2A_Qc91g

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان