رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رغم تحولها لمدينة أشلاء.. لماذا استبعدت حلب من الهدنة؟

رغم تحولها لمدينة أشلاء.. لماذا استبعدت حلب من الهدنة؟

العرب والعالم

حلب تحترق

رغم تحولها لمدينة أشلاء.. لماذا استبعدت حلب من الهدنة؟

أيمن الأمين 01 مايو 2016 09:44

بات التنسيق الروسي- الأمريكي بشأن قواعد اللعبة في سوريا أكثر وضوحا من ذي قبل، خصوصا بعد تواطوء الكبار بإبعادهم حلب من هدنة الـ24 ساعة الأخيرة، والتي استبعدت حلب منها، مكتفية باللاذقية والريف.

 

فرغم المجازر التي شنها النظام السوري على حلب طيلة الأيام الأخيرة، ورغم صعوبة الوضع الاقتصادي والإنساني في المدينة، إلا أن مشاهد الدم لم تشفع لصناع القرار الدولي بإدراج حلب في الهدنة رغم هشاشتها، ولم يشملها الاتفاق الأميركي الروسي على ما وصف بأنه نظام للتهدئة في ريفي دمشق واللاذقية.

 

الهدنة في سوريا خدعة لتمكين الأسد، والأمر بدا أكثر وضوحا، فهناك تواطؤ على ضرب حلب لكسر وإمالة الثورة، هكذا تحدث الخبراء لـ"مصر العربية".

سقوط الأسد

الناشط الإعلامي السوري أحمد المسالمة قال، إن حلب مركز ثقل كبير وذات أهمية تضاهي دمشق فهي الأكبر اقتصاديا بسوريا، وبداية سقوط الأسد هي حلب، كما أنها تزعزع استقراره، لذلك يسعى لإسقاطها.

وأوضح الناشط الإعلامي السوري لـ"مصر العربية" أن سقوط حلب يعني الشمال السوري كله سيكون في قبضة الأسد، وأيضا النظام يريد إبعاد الأنظار عن دمشق  بعملياته العسكرية بحلب ومجازره ليريح جيشة بدمشق.

نفوذ الأسد

وتابع: أيضا الاستفادة من الاقتتال بين جيش الإسلام وفيلق الأم بريف دمشق المتاخم لنفوذ الأسد الذي يستفيد منه كثيرا، باستقرار مدينة دمشق، فقام بعملياته العسكرية بحلب، عول عليه إعلامه وإعلام روسيا عالميا لفت الأنظار إليها، وإبقاء دمشق خارج العمليات العسكرية، أما عن استثناء الهدنه لحلب فهناك لم تتوقف المعارك يوما من الأيام بالهدنة وقبل الهدنة.

 

بدوره، قال المحلل السياسي السوري ماهر الزغبي أبو رحيل، إن روسيا وأمريكا قرروا الخلاص من الثورة السورية والتآمر عليها مستهدفين حلب ثاني أكبر المدن السورية، مضيفا أن الضغط الروسي والأمريكي على المعارضة لن يقبله الشعب السوري.

 

وأوضح السياسي السوري لـ"مصر العربية" أن الهدنة بالأساس هشة ولن تحمي أحد، مشيرا إلى أن ردود الفعل العربية والدولية لن توقف المجازر، خاصة وأنها استعطافية فقط.

وألمح إلى أن المجازر لن تتوقف إلا برحيل الأسد وأعوانه، وغير ذلك فمضيعة للوقت، قائلا: "حتى مفاوضات جنيف لن تنقذ سوريا".

حرب عصابات

المستشار الإعلامي لوفد الهيئة العليا لمفاوضات جنيف أحمد كامل قال، إن الهدف من إسقاط حلب لا يمكن أن يكون عملا تكتيكيا تليه مفاوضات، وبرأيه فإن سقوطها سيغير المعطيات الإستراتيجية ولن تعود بعد ذلك مفاوضات، وسندخل في حرب عصابات".

 

هذا بحسب أحمد كامل الذي يصر على السوريين في تصريحاته المتلفزة لن يقبلوا بسيطرة إيران وحزب الله "على جوهرة سوريا".

وتشهد مدينة حلب تصاعدا في أعمال العنف، إذ تشن قوات النظام السوري غارات على مواقع تحت سيطرة قوى المعارضة، خلفت على أثرها مئات القتلى والجرحى.

المرصد السوري

وقتل قرابة 300 مدني في مدينة حلب خلال الأيام التسعة الماضية جراء غارات جوية حكومية وقصف للمعارضة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وبعد ساعات من القصف الأسدي، أُعلن عن اتفاق بين الدولتين الكبريين "روسيا وأمريكا"على "نظام تهدئة" بدأ من فجر السبت في الغوطة الشرقية القريبة من دمشق وفي ريف اللاذقية شمالا.

 

وذكرت مصادر روسية وسورية أن التهدئة لا تشمل حلب، حيث قتل قرابة 300 قتيل منذ تجدد المعارك في المدينة قبل أكثر من أسبوع بين فصائل المعارضة والنظام.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان