رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محلل إسرائيلي يرصد خطة خداع السادات قبل نصر أكتوبر

محلل إسرائيلي يرصد خطة خداع السادات قبل نصر أكتوبر

كتب - أحمد علاء 24 سبتمبر 2013 18:42

قال شمعون مينديز، الضابط بالمخابرات الحربية الإسرائيلية، إن عملية الخداع التي بدت في حرب أكتوبر عام 1973 بدأت مع حرب الاستنزاف بعد أن قام الرئيس الراحل أنور السادات بـ "زرع" أشرف مروان في الموساد الإسرائيلي بموافقة من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

 

وأضاف في كتابه المعنون بـ "انتصار منخفض التكاليف" أن عبد الناصر بعد هزيمة 1967 كان يعتمد على السادات في أكثر الأمور، مفسرًا أنه كان من الصعب أن يكون عبد الناصر في ظل حالته الصحية وإصابته بمرض السكر قادر على وضع خطة بعيدة المدى.

 

وأوضح أن السادات قرأ الكثير من الكتب العسكرية ليس بهدف المتعة بقدر ما حاول الاستفادة منها من خلال الأفلام الحربية، ومقارنتها بالواقع ما يعبر عن مستوى مرتفع من الفهم، فضلًا عن دراسته الجيدة للحرب العالمية الأولى، التي كانت تعتمد على القتال البرى.

 

واعتبر أن أهم ما استفاد منه السادات هو الخداع الذي مارسه البريطانيون خلال الحرب العالمية الثانية لا سيما وأنه نشأ في بيئة لا ترى عيبًا في الكذب من أجل دحر العدو، الأمر الذي تجلى في التخطيط لعملية الخداع الكبرى في حرب أكتوبر.

 

وأضاف الكاتب: هناك العديد من أوجه الشبه بين قضية أشرف مروان وكثير من قصص الخداع المخابراتي سابقًا لكنها كانت أكثر ابتكارًا خاصة وأن مروان لم يكن أول من عرض على الإسرائيليين التجسس مقابل أموال، فقد عرض البعض على السفارة الإسرائيلية في لندن عروضًا مماثلة ورفضت جميعًا.

 

ووصف الكاتب الوثائق التي حصل عليها مروان، بـ "الممتازة" خاصة وأنه لم تكن هناك ثمة مشكلة في معرفة كيف حصل عليها في ظل إحساس الإسرائيليين، بأنهم يجلسون بالفعل داخل عقل السادات ويعرفون كل أفكاره، لكن هذا الإحساس اللطيف، كما يقول المؤلف، كان إحساسا كاذبًا".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان