رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قائد عسكري بالتحالف العربي: تنظيم القاعدة فقد مصدر تمويله الرئيسي

قائد عسكري بالتحالف العربي: تنظيم القاعدة فقد مصدر تمويله الرئيسي

العرب والعالم

عناصر القاعدة في اليمن

قائد عسكري بالتحالف العربي: تنظيم القاعدة فقد مصدر تمويله الرئيسي

وكالات 28 أبريل 2016 20:23

قال العميد الركن مسلم الراشدي، قائد القوات الإمارتية التابعة للتحالف العربي، في مدينة حضرموت اليمنية، إن "تنظيم القاعدة فقد مصدر تمويله الرئيس، بعد تحرير مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت".

 

وكان الجيش اليمني مدعوما من قوات التحالف العربي، قد استعاد السيطرة على مدينة المكلا، ومديريات ساحل حضرموت، الأحد الماضي، من قبضة تنظيم القاعدة الذي ظل مسيطرًا عليها أكثر من عام، بحسب وكالة اﻷناضول.

 

وأوضح الراشد قائد عملية تحرير المكلا، في مؤتمر صحفي بالمدينة المذكورة، مساء اليوم الخميس، أن "التنظيم قام بسرقة 100 مليون دولار من البنوك والنفط ، وأن تحرير مدينة المكلا، قد حرمه من الضرائب التي كان يفرضها على السفن والبالغة 2 مليون دولار يوميا".

 

واستطرد قائلًا "إننا في حرب ضروس لا هوادة فيها ضد عدو قد هرب إلى جحوره، ويترقب الفرصة ليعود مرة ثانية ليعبث في الأرض فسادا كما فعل بالأمس القريب".

 

ووجه القائد العسكري الإماراتي، رسالة إلى المجتمع الدولي مفادها أن "تحرير المكلا من قبضة  القاعدة، يعد نصراً استراتيجياً ليس لليمن والخليج فحسب، وإنما للعالم أجمع".

 

وتابع "أقول للحوثين وقوات المخلوع (علي عبد الله) صالح، والناعقين من غيرهم، أن الحرب ليست طائفية بين سنة وشيعة، وأن من راهنوا على عدم قدرة التحالف
العربي على محاربة القاعدة، قدر خسروا الرهان، وأن الجيش اليمني والمقاومة (الموالية للحكومة)، والقبائل الحضرمية، أقوى عودا وممارسة للقتال".

 

وأردف "نحن اليوم نمتلك مقومات النجاح التي تحتاج الى التظافر لكافة  الجهود من أجل الاستقرار والبناء ونريد أن نقتلع قوى الشر من جذورها"، مضيفًا "إننا في قوات التحالف سنقبى كما كنا السند لهذا النسيج الوطني اليمني حتى يسبط الجيش الوطني على كافة التراب اليمني ".

 

وأشار أن استقرار اليمن يعني استقرر الخليج والمنطقة، بحسب قوله، لافتاً أن "القاعدة مسؤول عن العديد من الهجمات الإرهابية في العالم، كما أنه استغل تمرد الحوثيين غربي اليمن، واستهدف شرقها، واتخذ من المكلا عاصمة له، فسلب الأمن من أبناء هذه البلدة الطيبة، لمدة عام و22 يوماً خلت، فتعطلت بسببهم كل أسباب الحياة الكريمة والاستقرار".

 

ومنذ 26 مارس 2015، يواصل التحالف العربي بقيادة السعودية، قصف مواقع تابعة لجماعة "الحوثي"، وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، ضمن عملية أسماها "عاصفة الحزم" استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية"، قبل أن يعقبها في 21 أبريل بعملية أخرى أطلق عليها اسم "إعادة الأمل".

 

وقال التحالف إن من أهداف العملية الثانية، شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينهم من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان