رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قلق أممي من تدهور الأوضاع الإنسانية في حلب

قلق أممي من تدهور الأوضاع الإنسانية في حلب

العرب والعالم

الحرب في سوريا

قلق أممي من تدهور الأوضاع الإنسانية في حلب

وكالات 26 أبريل 2016 21:45

قال إستيفان دوجريك الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنَّ الأمم المتحدة قلقة من تدهور الأوضاع الإنسانية في حلب شمال سوريا والمناطق المحيطة بها.

 

وأضاف دوجريك، في مؤتمرٍ صحفي بمقر المنظمة الدولي في نيويورك، اليوم الثلاثاء، حسب "الأناضول": "مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا تلقَّى تقارير بشأن القتال المكثف من قبل جميع أطراف النزاع في مدينة حلب السورية والمناطق المتاخمة لها، لا سيَّما في الأيام الأخيرة، والأمم المتحدة قلقة من تدهور الأوضاع الإنسانية المترتبة على ذلك". 

 

وأشار دوجريك إلى ورود تقارير حول تواصل "الغارات الجوية والقصف، والاشتباكات العنيفة، ما تسبَّب في سقوط العديد من الضحايا المدنيين والجرحى ووقوع أضرار بمنشآت البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والمساجد.

 

وأضاف: "نحن لا نزال نشعر بقلق بالغ إزاء الأوضاع التي تتكشف في حلب، وتداعياتها الخطيرة على المدنيين، ونحن مستمرون في مراقبة الوضع عن كثب".

 

وتابع: "نحن ندعو جميع أطراف النزاع إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المدنيين في حلب، وذلك وفقًا لمقتضيات القانون الإنساني الدولي".

 

وأوضح دوجريك أنَّه تمَّ تسليم قافلةٍ من المساعدات الإنسانية المشتركة إلى ما يقرب من 122 ألفًا و500 شخص في الرستن بمحافظة حمص، واشتملت القافلة على مواد غذائية وغير ذلك من المستلزمات الصحية والتعلمية.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان