رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بريطانية و3 أمريكيين شاركوا في هجوم نيروبي

بريطانية و3 أمريكيين شاركوا في هجوم نيروبي

العرب والعالم

هجوم نيروبي

شبكة (بي بي إس) الأمريكية:

بريطانية و3 أمريكيين شاركوا في هجوم نيروبي

مصطفى السويفي 24 سبتمبر 2013 11:42

أعلنت وزيرة الخارجية الكينية، أمينة محمد، فى تصريحات لشبكة (بي بي إس) الإخبارية الأمريكية، أن اثنين أو ثلاثة أمريكيين وبريطانية، كانوا من بين المسلحين الذين هاجموا مركز "وست جيت" التجاري في نيروبي وقتلوا أكثر من 60 شخصا، وأصابوا نحو مائتين آخرين.


نفس التأكيدات جاءت على لسان رئيس أركان الجيش الكيني يوليوس كارانغي، الذي قال إن هؤلاء الإرهابيين- المنتمين إلى حركة الشباب الصومالية المسلحة- يضمون مجموعة متعددة الجنسيات من العناصر المتطرفة.


وأكدت الوزيرة الكينية في مقابلة لها على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، معلومات الصحافة التي تحدثت عن وجود أمريكيين وبريطانيين بين الذين ارتكبوا المجزرة.


وأضافت خلال المقابلة "حسب المعلومات التي حصلنا عليها، هناك اثنان أو ثلاثة من الأمريكيين وحتى الآن سمعت عن وجود بريطانية واحدة".


وأوضحت، أن هذه البريطانية قامت من قبل بأعمال إرهابية مشابهة عدة مرات، وفيما يتعلق بالأمريكيين، قالت الوزيرة الكينية إنهم شبان تتراوح أعمارهم بين 18 و19 عاما، وهم من أصل صومالي أو عربي، ولكنهم يعيشون في الولايات المتحدة في ولاية مينيسوتا وفي مكان آخر.


ولفتت أمينة إلى أن البريطانية المشاركة في هجوم نيروبي، نفذت "أعمالا إرهابية مشابهه عدة مرات".


 غير أن واشنطن تقول إنها لا تملك حتى الآن أي دليل على تورط أمريكيين في هجوم نيروبي.


وتتحقق السلطات الأمريكية في المعلومات التي قدمتها الحكومة الكينية، بأن مواطنين أميركيين أو مقيمين في الولايات المتحدة كانوا بين المسلحين.
واعترفت بأنه على مدى الأعوام الماضية سافر بضع عشرات من الأمريكيين إلى الصومال، للتدريب أو القتال مع حركة الشباب المتشددة، وأن معظمهم ينتمون لمجموعات من المنفيين الصوماليين يقيمون في ولاية مينسوتا.


ولا تزال القوات الخاصة الكينية حتى الآن تقاتل واحدا أو اثنين من المسلحين المختبئين داخل مركز "وست جيت" التجاري في نيروبي، بحسب مصادر أمنية.


وقالت المصادر: إنه تم رصد المسلحين وعزلهما في أحد الطوابق العلوية من المركز التجاري، وسمعت طلقات نارية متقطعة ودوي انفجار من داخل المبنى بحسب شهود.


وفي الوقت ذاته، لا يزال الرهائن المحتجزين داخل المركز التجاري، على قيد الحياة، حسبما أفادت رسالة بثها الثلاثاء حساب على موقع تويتر الإلكتروني، يعتقد بأنه يدار من قبل حركة الشباب.


وقالت مجلة تايم الأمريكية إن تصريحات السلطات المحلية بتحقيق نجاح بشأن هجوم نيروبي سابقة لأوانها، مشيرة إلى أن الأزمة مع الإرهابيين دخلت يومها الرابع، فيما تهكمت حركة الشباب من قوات الأمن بتغريدة على تويتر تقول "تستطيعون إظهار وجه شجاع، لكنكم في حقيقة الأمر ترتعدون.. روحكم المعنوية تنهار وقادتكم يفتقدون النسيج الأخلاقي لفعل الشيء الصحيح".


وظل إطلاق النار والانفجارات تدوي داخل أروقة مركز ويست جيت، عندما اقتربت القوات الخاصة لتطهير المبنى من عدد غير معلوم من المسلحين يسيطر على المركز.


وأسفرت المواجهات حتى الآن، عن اعتقال أكثر من عشرة مسلحين ومقتل ثلاثة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان