رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الخارجية السودانية تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي

الخارجية السودانية تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي

العرب والعالم

الرئيس السوداني عمر البشير

الخارجية السودانية تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي

وكالات 26 أبريل 2016 14:52

استدعت الخارجية السودانية اليوم الثلاثاء، القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم، احتجاجا على رفض بلاده منح مسؤولين سودانيين تأشيرة دخول لأراضيها.

 

ورفضت سفارة واشنطن بالخرطوم الخميس الماضي، طلباً للحصول على تأشيرة دخول لوفد حكومي، برئاسة وزير الداخلية السوداني عصمت عبد الرحمن. 
 

 

وقال وكيل الخارجية السودانية بالانابة سراج الدين حامد، أنه أبلغ القائم بالأعمال الامريكي بالإنابة بنجامين ميلينغ، استياء حكومة بلاده، من ظاهرة تأخير وعدم منح تأشيرات الدخول للمسؤولين السودانيين الذين يتلقون دعوات من الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية الاخرى لحضور أنشطة بأمريكا.

 

وأضاف حامد في تصريح لوكالة الأنباء السودانية الرسمية الثلاثاء، إنه طلب من الدبلوماسي الأمريكي "توضيح ما إذا كان تأخير أو رفض، منح التأشيرات للمسؤولين السودانيين هي سياسة جديدة للحكومة الأمريكية أم لا"، لافتا أن حكومة بلاده في انتظار إجابة شافية من نظيرتها الأمريكية حول استفساراتها.

 

وأشار وكيل الخارجية السودانية، أن القائم بالأعمال في الخرطوم، قدم اعتذارا إنابة عن حكومة بلاده على خلفية عدم منح تأشيرات دخول لمسؤولين سودانيين، ونفى القائم بالأعمال الأمريكي أن تكون حالات الرفض سياسة للحكومة الأمريكية، وقال "تعقيدات وبيروقراطية"، طبقا للدبلوماسي السوداني.

 

ولفت الوكيل أن القائم بالأعمال الأمريكي، وعد بنقل احتجاج الحكومة السودانية إلى حكومة بلاده. 
 

ورفضت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم، طلباً للحصول على تأشيرة دخول لوفد حكومي، برئاسة وزير الداخلية السوداني عصمت عبد الرحمن، حسبما أفاد مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، عمر دهب فضل.
 

وكان من المقرر أن يشارك الوفد السوداني في أعمال الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة حول المخدرات بنيويورك.
 

وقال وزير الخارجية السودانية، ابراهيم غندور مؤخرا، إن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم، رفضت مؤخراً، منح وزراء سودانيين، تأشيرة لدخول أراضيها.
 

والعلاقة متوترة بين واشنطن وحكومة الرئيس السوداني عمر البشير، منذ وصوله للسلطة عام 1989، حيث أدرجت الولايات المتحدة السودان ضمن قائمة "الدول الراعية للإرهاب" في 1993، وفرضت عليه عقوبات اقتصادية قاسية منذ 1997.

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان