رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

70% من الفلسطينيين يتوقعون فشل المفاوضات

70% من الفلسطينيين يتوقعون فشل المفاوضات

العرب والعالم

نتنياهو - محمود عباس

استطلاع:

70% من الفلسطينيين يتوقعون فشل المفاوضات

مصطفى السويفي 24 سبتمبر 2013 10:39

أظهر استطلاع للرأي أن نحو ثلثي الشعب الفلسطيني يشعرون "بتشاؤم شديد" حيال إمكانية نجاح مفاوضات السلام مع إسرائيل وإمكانية تحقيق مصالحة فلسطينية، حسبما أفادت صحيفة لوس أنجلوس تايمز في عددها الصادر اليوم الثلاثاء.


تأتي نتائج هذا الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمَسحية، فيما يتوجه قادة العالم إلى نيويورك للمشاركة في الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة.  


ويعتزم الرئيس الأمريكي باراك أوباما لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الثلاثاء، قبل أن يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثين من سبتمبر الجاري، في إطار جهود ترمي إلى تسوية سلمية للصراع الحالي.


وأعلن رئيس المركز خليل الشقاقي أن الغالبية العظمى من المستطلعين (70%) يعتقدون أن المفاوضات الثنائية ليست مجدية، مقابل 26 % يعتقدون العكس.


وقال الشقافي "هذه النتائج تظهر عدم ثقة الفلسطينيين في المفاوضات والولايات المتحدة وإسرائيل... وتعد هذه النتائج أيضا بمثابة تصويت بسحب الثقة من عباس".


وأشار الاستطلاع إلى تدنٍ هائل في نسبة الذين يعتقدون بإمكانية تحقيق مصالحة فلسطينية داخلية، إذ لم تزد عن 12% وهي أدنى نسبة منذ الانقسام الفلسطيني في عام 2007.


ويعتقد 57 % من المستطلعين أن التطورات التي وقعت في مصر، قللت إمكانية تحقيق الوحدة بين الضفة الغربية وقطاع غزة.


غير أن الفلسطينيين منقسمون (تقريبا بالتساوي) بشأن قرار الرئيس محمود عباس استنئاف المفاوضات الثنائية مع إسرائيل.


وأشار الاستطلاع إلى أن 49 %يعارضون هذا القرار الذي يؤيده 47 %.


وقال رئيس المركز "إذا توصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى اتفاق سلام، وعرض هذا الاتفاق على الفلسطينيين للاستفتاء، فإن 53 %من الفلسطينيين سيصوتون له مقابل 37 % سيعارضونه".


وكانت الجبهتان الشعبية والديموقراطية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني، وشخصيات فلسطينية مستقلة أعلنت الأحد، معارضتها العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل، فيما قالت قيادات من حركة فتح في السابق إنها تعارض استئناف المفاوضات قبل تجميد الاستيطان.
وأجري الاستطلاع على عينة عشوائية من 1261 شخصا، تم سؤالهم وجها لوجه في 127 موقعا تم اختيارهم عشوائيا في الضفة الغربية وقطاع غزة، مع هامش خطأ بنسبة 3 %.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان