رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تكهنات بتشكيل ميركل "ائتلاف حكومي واسع"

تكهنات بتشكيل ميركل ائتلاف حكومي واسع

العرب والعالم

أنجيلا ميركل

بعد فوزها بالانتخابات العامة..

تكهنات بتشكيل ميركل "ائتلاف حكومي واسع"

مصطفى السويفي 23 سبتمبر 2013 17:03

حققت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، نصرا مذهلا في الانتخابات العامة، لكنها لا تزال تواجه مهمة حساسة ألا وهي تشكيل حكومة اتئلافية، واجتمعت ميركل بكبار مسؤولي حزبها اليوم الاثنين لبحث استراتيجية من أجل التواصل مع منافسيها من يسار الوسط لتشكيل حكومة، حسبما ذكرت الأسوشيتد برس في تقرير بثته اليوم الاثنين.

 

وحققت كتلة الاتحاد بزعامة ميركل أفضل نتائج لها على مدى ثلاثة وعشرين عاما يوم الأحد، ما يؤهلها لفترة ولاية ثالثة، حيث حصدت 41.5 بالمائة من إجمالي الأصوات، وكانت تحتاج إلى خمسة مقاعد فقط لتحقيق الأغلبية المطلقة في مجلس النواب، ومع ذلك، خرج شريك ميركل في الائتلاف من البرلمان.

 

ومن المرجح أن تشكل ميركل حكومة من "ائتلاف كبير" يضم الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يمثل يسار الوسط، الذي يتزعمه منافسها المهزوم بيير شتاينبروك - لتحيي بذلك التحالف الذي قاد ألمانيا خلال فترة ولايتها الأولى- أو التحالف مع حزب الخضر، وهو الاحتمال الأقل حدوثا.

 

وقال فولكر كاودر، زعيم الكتلة البرلمانية لحزبها لتلفزيون إيه آر دي العام "أمامنا احتمالان: الديمقراطيون الاشتراكيون أو الخضر"، وأضاف "سنحدد في لجاننا كيف ينبغي أن تجري المحادثات".

 

وقال كاودر قبل التوجه إلى المباحثات "سنقدم إلى بلادنا حكومة قوية".

 

وقال بيتر شافريك، المحلل في مؤسسة آر بي سي كابيتال ماركتس، "تشكيل الحكومة ليس بالأمر البسيط على الإطلاق".

 

وأضاف "إذا استغرق تشكيل حكومة جديدة وقتا طويلا، فإن الأسواق قد تصبح متقلبة فيما يتعلق باستقرار الحكومة الألمانية، لا سيما مع القضايا الأوروبية الرئيسية التي سيجرى مناقشتها في مفاوضات".

 

وحصل شركاء ائتلاف ميركل في الحكومة السابقة، وهم حزب الديمقراطيين الأحرار المؤيد لقطاع الأعمال، على 4.8 بالمائة فقط من الأصوات، وعجزوا عن الحصول على نسبة الخمسة بالمائة اللازمة للفوز بمقاعد في البرلمان للمرة الأولى في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، حيث دفع الحزب ثمن الخلافات المتكررة بين أطراف الحكومة والخاصة بالفشل في تأمين التخفيضات الضريبية الذين تعهدوا بها قبل الاشتراك في الحكومة منذ أربع سنوات.

 

وقال كاودر "لا نعرف ما ستفعله المستشارة في هذه المرحلة، إنها تمتلك تفويضا لتشكيل حكومة جديدة".

 

ويتوقع إجراء مفاوضات لعدة أسابيع، سواء قامت ميركل بتشكيل تحالف مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي أو حزب الخضر.

 

وتقدم المحافظون بزعامة ميركل بفارق كبير عن الحزب الاشتراكى الديمقراطى، الذي يتزعمه شتاينبروك، والذي حصل على نسبة 25.7 بالمائة من الأصوات.

 

في حين حقق حزب الخضر على نتائح مخيبة للآمال وحصل على نسبة 8.4 بالمائة، حصل حزب اليسار المتشدد على 8.6 بالمائة.

 

ورغم حصول الأحزاب الثلاثة المنتمية لليسار على أغلبية برلمانية صغيرة، فلا توجد أي فرصة تقريبا لاشتراكهم معا في حكومة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان