رئيس التحرير: عادل صبري 10:55 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| غزة بدون أسمنت.. نتنياهو يُغلق نافذة الإعمار في القطاع

بالفيديو| غزة بدون أسمنت.. نتنياهو يُغلق نافذة الإعمار في القطاع

العرب والعالم

مواطن فلسطيني يتحدث لمصر العربية

بالفيديو| غزة بدون أسمنت.. نتنياهو يُغلق نافذة الإعمار في القطاع

مها عواودة- فلسطين 23 أبريل 2016 10:40

أثار قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بمنع دخول الأسمنت لقطاع غزة حالة من الغضب والغليان عند أصحاب المنازل المدمرة نتيجة العدوان الأخير على القطاع والذي تسبب في تدمير آلاف المنازل الغزية، وعدم إيفاء الدول المانحة بتعهداتها المالية دون سير عملية الإعمار مما تسبب بانعكاسات خطيرة على عملية الإعمار المتعثرة خاصة مع مرور نحو 20 شهرًا على انتهاء الحرب على قطاع غزة.

 

خبر إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قراره بمنع إدخال الأسمنت كعقاب لغزة على اكتشاف نفق في عمق دولة الاحتلال بذريعة استخدام حركة حماس للأسمنت في بناء الأنفاق، وقع كالصاعقة على أصحاب المنازل المدمرة الذين كانوا ينتظرون على أحر من الجمر البدء بعملية إعادة الإعمار التي تأخرت كثيراً وتبدد حلم الإعمار لعدم توفر الأسمنت تارة وعدم إيفاء الدول المانحة بتعهداتها بإعادة إعمار القطاع تارة أخرى.. 

 

"مصر العربية" تفتح في هذا التقرير ملف الأسمنت الذي وضعته دولة الاحتلال مجددًا على قوائم البضائع الممنوعة من الدخول لغزة.

 

وقال أحمد سليم صاحب منزل مدمر في الشجاعية شرق مدينة غزة لـ"مصر العربية" إسرائيل تتعمد تشديد الخناق على غزة وإذلال أهلها والذريعة دوماً أمنية، وهذا الوضع البائس من الحصار سيقود بدون شك للانفجار، وعلى الأمم المتحدة أن تتحمل كامل المسئولية عن الأوضاع في غزة وتضغط على دولة الاحتلال لإدخال الأسمنت وكل مواد الإعمار لغزة قبل فوات الأوان لأن الأوضاع كارثية خاصة عندنا، لا شيدنا بيوت ولا عمرنا منازلنا.

 

من جانبه قال المواطن الغزي محمد أبو معمر إنَّ الذرائع التي يسوقها الاحتلال الإسرائيلي لمنع إدخال مواد الإعمار وبخاصة الأسمنت إلى قطاع غزة ذرائع كاذبة، يهدف من خلالها خنق سكان القطاع مع إبقائهم على قيد المعاناة والدليل منعه لدخول عشرات البضائع التي لا تشكل خطورة على دولة الاحتلال، لكن نقول للاحتلال إن الحصار والاحتلال سيسقطان بعزيمة الشعب الفلسطيني وصموده..

 

أما المواطنة ختام جاسر فقالت لـ"مصر العربية" على العالم أن يضغط على الاحتلال لرفع حصاره عن غزة، دولة الاحتلال تواصل الحصار والعالم يتفرج، يجب أن تدخل كل مواد البناء لغزة من أجل أن نعيد بناء منازلنا التي دمرها الاحتلال.

وتابعت: آلاف الأسر تنتظر الإعمار ولم يحدث الإعمار بسبب الحصار الإسرائيلي ومنع دخول مواد البناء.

 

وناشدت جاسر الأمم المتحدة للضغط على دولة الاحتلال لرفع حصارها عن غزة لأن الوضع في غاية الخطورة وكارثي بسبب الحصار.

 

في سياق متصل، أكد أصحاب مصانع الباطون والطوب في غزة  أن منع  الاحتلال إدخال الأسمنت تسبب بتوقف كافة مصانع الباطون الجاهز ومعامل البلاط والطوب.

 

وتُشير تقديرات اقتصادية أن ما تم إدخاله من أسمنت لقطاع الإعمار في غزة يتراوح بين (30%-40%) فقط من احتياجات القطاع للأسمنت وأن حكومة الاحتلال كانت تماطل قبل عملية المنع في إدخال مواد الإعمار لغزة مما تسبب في شل عملية الإعمار.

 

وسيتسبب منع توريد الأسمنت بدون شك في توقف قطاع الإنشاءات في قطاع  غزة، وسيفاقم معدلات البطالة بين السكان، خاصة في ظل تشغيل هذا القطاع لأكثر من (40) ألف عامل، وأصبحوا متعطلين عن العمل بصورة شبه كاملة مما سيزيد من تدهور الأوضاع الاقتصادية المتدهورة أصلاً في القطاع بسبب الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ أكثر من عقد من الزمان.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان