رئيس التحرير: عادل صبري 12:59 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مطالبة المعارضة لـ"دي ميستورا" بالتوجه لمجلس الأمن .. ماذا تعني؟

مطالبة المعارضة لـدي ميستورا بالتوجه لمجلس الأمن .. ماذا تعني؟

العرب والعالم

ستافان دي ميستورا اتهم المعارضة بـ"الاستعراض الدبلوماسي"

عقب انسحاب مناهضي بشار الأسد من "جنيف 4"

مطالبة المعارضة لـ"دي ميستورا" بالتوجه لمجلس الأمن .. ماذا تعني؟

محمد المشتاوي 22 أبريل 2016 12:25

"الهدنة انتهت وعلى دي ميستورا التوجه لمجلس الأمن" جملة لخص بها رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الممثلة الرئيسية للمعارضة السورية ما انتهى إليه المعارضون فيما يخص مفاوضات جنيف 4 .

 

جاء ذلك في أعقاب مجازر ارتكبها طيران النظام السوري تزامنا مع انطلاق المباحثات في انتهاك صارخ لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنته أمريكا وروسيا وفُعل منذ 27 فبراير الماضي، بجانب استمرار محاصرة العديدمن المناطق وعدم الإفراج عن المعتقلين تنفيذا لقرار مجلس الأمن 2254.

 

ونفذت طائرات حربية تابعة للنظام السوري غارات أسفرت عن 44 قتيلا على الأقل في قصف جوي على سوقين شعبيين في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وعلى إثر ذلك أعلنت المعارضة السورية تعليق المشاركة في المباحثات ومغادرة جنيف تباعا بدعوى عدم جوى المفاوضات التي يرتكب النظام خلالها مجازر في رسالة بأنه لا يريد السلام أو التخلي عن السلطة.

 

وقال حجاب الذي لم يوضح ما المقصود تحديدا من لجوء دي ميستورا لمجلس الأمن:" لا وجود لأي هدنة على الأرض، فإيران تحشد آلاف المقاتلين رغم موافقة النظام على الهدنة"، مطالبا الفصائل العسكرية إلى استمرار قتال الأسد والمجتمع الدولي الدولي بجدول زمني لرحيل الأسد.

 

وبدأ المعارضون مغادرة جنيف تباعا منذ الاثنين الماضي، حيث غادر البعض في هذا اليوم ولحق بهم آخرون الثلاثاء ومن المقرر أن يغاد البقية اليوم الجمعة.

 

وقال رئيس وفد المعارضة السورية أسعد الزعبي إنه لا عودة إلى المفاوضات إلا بتطبيق القرارات الدولية.

 

وأضاف الزعبي أن الوفد منح المجتمع الدولي ثلاثة أيام لتطبيق التزاماته، موضحا أنهم سيعودون إلى جنيف عندما تزول الأسباب التي جعلتهم يعلقون اشتراكهم في هذه المفاوضات.

 

واعتبر أن النظام غير جاد في العملية السياسية وأنه لا يريد عملية سياسية.

 

وتعهدت الأمم المتحدة التي لم تعلن فشل مفاوضات جنيف حتى الآن أمس الخميس بتعيين منسقا للتحري عن مصير المحتجزين السوريين بعد اتهامات متكررة من المعارضة لقوات بشار الأسد  بتعذيب وتجويع وقتل المعتقلين في مراكز الاحتجاز.

 

الأسبوع المقبل

وبرغم قرار المعارضة السورية تعليق المشاركة في جنيف ومغادرة الأراضي السويسرية قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا إن محادثات جنيف للسلام ستتواصل الأسبوع المقبل، معتبرا قرار تعليق المعارضة للمشاركة "استعراضا دبلوماسيا".

 

وأضاف  دي ميستورا في مقابلة مع التلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية بالأمس:"لا يمكن أن نسمح لهذه المفاوضات بأن تفشل، يجب أن نراجع وقف إطلاق النار،و يجب أن نسرع المساعدات الإنسانية وسوف نطلب من الدول الراعية الاجتماع".

 

تواطؤ 

وعن ماذا يعني مطالبة حجاب لدي ميستورا بالتوجه لمجلس الأمن أوضح زكريا عبدالرحمن الخبير السياسي السوري بأن هذا  المرادف المهذب لاتهام دي ميستورا بالتواطؤ والميل للخطة الإيرانية والروسية بالإبقاء على بشار الأسد.

 

وأضاف في حديثه لـ"مصر العربية" أن دي ميستورا حاول إبراز الحكومة السورية أكثر تعاونا من المعارضة، متابعا:" حجاب لم يستطع القول إنه متآمر فطالبه بالتوجه لمجلس الأمن لتطبيق القرار 2254 الذي هو أساس المفاوضات".

 

وأكد الخبير السوري أن كل ما يفعله دي ميستورا هو الضغط على المعارضة التي هي بالأصل في موقف سيء نتيجة ضعف خبرتهم السياسية وافتقارهم للصرامة والكياسة، وإن أرجع الأمر لمجلس الأمن ربما يجد السوريون أصواتا تنصرهم ضد ظلم الأسد مثل فرنسا.

 

وأشار إلى أن رجوع الأمر لمجلس الأمن ربما يدفعه لتطبيق القرار بالقوة، مفيدا بأنه يجري مراجعات دورية لقرارته، ومن الممكن إن وجد أن مبعوث الأمم المتحدة لم يحرز أي تقدما في شأن الإفراج عن المعتقلين ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة يعاقبه بشكل أو بآخر.

 

واتهم عبدالرحمن مبعوث الأمم المتحدة بمحاولة إظهار أن المعارضة السورية هي سبب إفشال المباحثات وليس الأسد.

 

تطبيق بالقوة

عادل عامر الخبير السياسي والقانوني أوضح أن مطالبة المعارضة بلجوء دي ميستورا لمجلس الأمن للتدخل في سوريا لتطبيق قرار 2254  بالقوة طبقا للباب السادس من وثائق مجلس الأمن التي تجبر الدول على الالتزام بقرارات المجلس بالقوة الجبرية.

 

ولمح عامر في تصريح لـ"مصر العربية" إلى أن هذا ربما يكون بدخول قوات على الأرض تجبر الأطراف كافة على تنفيذ القرار لأن سوريا أصبحت تحت سيطرة العديد من الجماعات التي من الصعب إلزامها جميعا بقرار معين.

 

وأوضح أن مجلس الأمن من سلطاته أيضًا إحالة الرئيس السوري بشار الأسد إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمته على المجازر التي ارتكبها خاصة الأخيرة.

 

وأصاب تعثر مفاوضات جنيف روسيا بالقلق حيث أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أجرى اجتماعا طارئا مع مجلس الأمن القومي الروسي، ليعبر عن قلق روسيا بسبب تأزم الوضع بخصوص المفاوضات بين الأطراف السورية.

 

واعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، انسحاب الهيئة العليا للمفاوضات الممثل الرئيسي للمعارضة السورية من محادثات السلام في جنيف خسارة للهيئة نفسها.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان