رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مقتل 11مدنيًا بتفجير لداعش في الأنبار

مقتل 11مدنيًا بتفجير لداعش في الأنبار

وكالات 21 أبريل 2016 20:58

قتل 11 مدنيًا اليوم الخميس، في انفجار عبوات ناسفة، خلّفها مسلحو تنظيم "داعش"، في مناطق استعادتها القوات العراقية مؤخرًا، بمحافظة الأنبار غربي البلاد، بينما دمرت مقاتلات التحالف الدولي آليات للتنظيم كانت تعمل على فتح طريق إمداد جديد له، بين العراق وسوريا، بحسب مسؤولين عراقيين.

 

وقال قائد عمليات الأنبار، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، إن "6 مدنيين قتلوا جراء انفجار عبوات ناسفة، من مخلفات داعش أثناء تفقدهم لمنازلهم في مدينة الرمادي"، بحسب وكالة اﻷناضول.

 

وأوضح المحلاوي أن "أكثر من 15 ألف أسرة نازحة، عادت إلى مناطقها في الأحياء والمناطق المطهرة من الألغام والعبوات الناسفة والمنظفة من المخلفات الحربية في مدينة الرمادي"، مضيفًا أن هناك 6 مناطق وأحياء، في الرمادي، ما زالت ملغمة ومفخخة بشكل كامل".

 

وأضاف أن "بعض المدنيين يدخلون المناطق المفخخة لتفقد منازلهم دون علم السلطات العراقية، الأمر الذي يتسبب بانفجار العبوات الناسفة، رغم أن القوات الأمنية حذرت المدنيين من دخول تلك المناطق"، داعيَا المواطنين إلى التعاون مع الأمن وعدم الدخول إلى مناطق وأحياء الرمادي الملغمة، حفاظًا على أرواحهم".

 

واستعادت القوات العراقية مدينة الرمادي في ديسمبر الماضي، لكنها تكافح لتطهير المدينة من عشرات آلاف الألغام والعبوات الناسفة، التي خلفها تنظيم داعش وراءه، قبل عودة سكانها النازحين.

 

وفي السياق ذاته، أفاد مصدر محلي مسؤول أن "5 أشخاص من عائلة واحدة لقوا مصرعهم، في انفجار أثناء تفقدهم لدارهم السكنية في منطقة الخوضة، شرق قضاء هيت، والذي استعادته القوات العراقية منتصف أبريل الجاري".

 

وأضاف المصدر ، أن "عودة المدنيين إلى مناطق هيت في الوقت الحالي أمر خطير، لانتشار مئات العبوات المزروعة من قبل مسلحي داعش".

 

وفي نينوى، قال ضابط في قوات البيشمركة الكردية إن "طيران التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، أحبط مخططًا لداعش بفتح طريق إمداد جديد يربط المناطق الخاضعة لسيطرته على جانبي الحدود بين العراق وسوريا.

 

وأوضح النقيب شيرزاد زاخولي، أن "منذ بضعة أيام لوحظ نشاط من قبل عناصر داعش على الحدود العراقية السورية جنوبي سنجار، وتحريكهم عدد من الآليات الإنشائية"، مشيرًا أنه بعد الرصد والمتابعة تبيّن أن التنظيم يقوم بفتح طريق جديد من ناحية تل عبطة العراقية الحدودية تجاه الحدود السورية، بعدما خسر طريق امداداته الاستراتيجي، عقب تحرير سنجار من قبضته نهاية العام الماضي.

 

وبحسب زاخولي فإن "طيران التحالف الدولي، شن غارة جوية عنيفة على الآليات العاملة على الطريق الجديد، أسفرت عن تدمير 7 جرافات وفي داخلها سائقوها، فضلًا عن مقتل نحو 13 عنصرًا من التنظيم ضمن قوة حماية الآليات".

 

وكان "داعش" قد فقد سيطرته على الطريق الاستراتيجي الرابط بين معقليه الرقة في سوريا والموصل في العراق، عندما سيطرت قوات البيشمركة على بلدة سنجار الواقعة على بعد نحو 125 كلم شمال غرب الموصل.

 

وفي بغداد، قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، إن "عبوة ناسفة انفجرت قرب سيارة يستقلها مسلحون من الحشد العشائري السني الذي يقاتل داعش في منطقة الدورة، جنوبي بغداد، ما أسفر عن مقتل اثنين منهم وإصابة ثلاثة آخرين بجروح".

 

وأضاف المصدر، أن 5 أشخاص قتلوا وأصيب 16 آخرون جراء انفجار 3 عبوات ناسفة في مناطق النهروان جنوب شرقي بغداد، والبكرية، والمدائن.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان