رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"بيبرس" يعلن توحد كتائب "السوري الحر" باللاذقية

بيبرس يعلن توحد كتائب السوري الحر باللاذقية

العرب والعالم

صورة ارشيفية

"بيبرس" يعلن توحد كتائب "السوري الحر" باللاذقية

الأناضول 23 سبتمبر 2013 10:02

أعلنت عدة كتائب في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، عن تأسيسها للواء الثالث في فرقة الفتح الثانية، نظرا للظروف التي تمر بها البلاد، وممارسات النظام السوري ضد الشعب.

وأوضح قائد كتيبة الظاهر بيبرس في الجبل، علي شهرلي، في بيان مصور صدر أمس، أنه "نظرا لظروف البلاد، وممارسات النظام ضد الشعب الثائر، ونزولا عند رغبة الأمة في الوحدة ورص الصفوف، أعلنت كتيبة ممدوح جولة، والظاهر بيبرس، وشهداء جبل التركمان، في ريف اللاذقية، عن توحيد جهودها وتأسيس اللواء الثالث في فرقة الفاتح الثانية".

وشدد شهرلي على "استعداد الكتائب المتوحدة، للتعاون والتنسيق مع جميع الحركات العاملة لدحر النظام"، متعهدين "بالتوحد ضد الظلم في كل زمان ومكان"ز


وتعتبر جبهة الساحل السوري من أهم الجبهات، التي لها حساسية كبيرة في البلاد، نتيجة تداخل القرى والبلدات المؤيدة للنظام والمعارضة له، حيث تعتبر جبال اللاذقية والساحل السوري، معقل النظام، ومركز تجمع مناصريه.

وقال شهرلي، في اتصال هاتفي مع مراسل الأناضول، "إن عملية توحيد الكتائب، تأتي في جهود تجميع الكتائب العاملة في الجبل، تحت قيادة فرقة الفاتح الثانية، حيث ستتشكل 3 ألوية تضم نحو ألف مقاتل".

ولفت إلى أن جهود التوحيد ستستكمل في الأيام القليلة المقبلة، متوقعا أن تصل هذه الجهود إلى نتيجة بنهاية الأسبوع الحالي، وإنهاء فترة من الانقسام بين الكتائب المنتشرة في الجبل.

وكشف أن "خطة المرحلة المقبلة ستشمل تحرير الأراضي، التي لاتزال تحت سيطرة النظام في جبل التركمان، وصولا إلى مشارف مدينة اللاذقية، حيث إنها جهود تنضوي في تحرير كامل تراب البلاد، من سيطرة النظام"، على حد تعبيره.

وحدثت اشتباكات عنيفة بنهاية شهر رمضان الماضي، مطلع شهر أب/أغسطس، في ريف اللاذقية واستمرت نحو أسبوعين، بدأت بسيطرة قوات المعارضة على مراصد وقرى تسيطر عليها قوات النظام، وانتهت باسترجاع قوات النظام لهذه القرى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان