رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اليوم .. قمة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجى وأوباما بالرياض

اليوم .. قمة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجى وأوباما بالرياض

العرب والعالم

القمة الخليجية المغربية

اليوم .. قمة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجى وأوباما بالرياض

وكالات 21 أبريل 2016 07:32

يعقد قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض قمة مشتركة مع الرئيس الأمريكى بارك أوباما، اليوم الخميس.

وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما، والعاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بحثا العلاقات بين البلدين فى اجتماع دام ساعتين أمس الأربعاء، وتطرق إلى الصراعات فى أنحاء الشرق الأوسط.

وقال البيت الأبيض فى بيان له: "جدد الزعيمان التأكيد على الصداقة التاريخية والشراكة الاستراتيجية العميقة بين الولايات المتحدة والسعودية"، مشيرًا إلى أنهما ناقشا قضايا بينها اليمن وسوريا والعراق ولبنان.

وفي افتتاح القمة التي عقد في العاصمة السعودية الرياض الأربعاء، أكد الملك سلمان ، مخاطبا نظيره المغربي، على "تضامننا جميعا مع كل القضايا السياسية والأمنية التي تهم بلدكم الشقيق وفي مقدمتها الصحراء المغربية".

وأضاف أن دول مجلس التعاون، السعودية والإمارات والبحرين والكويت وعمان وقطر، تؤكد رفضها التام "لأي مساس بالمصالح العليا للمغرب" في ما يتعلق بقضية الصحراء ، مشددا على حرص الخليج على العلاقة الوطيدة مع المغرب على كافة الأصعدة.

كما أكد البيان الختامي للقمة على الموقف المبدئي لقادة الدول الخليجية "من أن قضية الصحراء المغربية هي أيضا قضية دول مجلس التعاون"، ودعمهم "لمغربية الصحراء، ومساندتهم لمبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب، كأساس لأي حل..".

أما العاهل المغربي، فقد قال إن "خصوم المغرب" يحاولون، حسب الظروف، إما نزع الشرعية عن تواجد المغرب في صحرائه، أو تعزيز خيار الاستقلال و أطروحة الانفصال ، أو إضعاف مبادرة الحكم الذاتي، التي يشهد المجتمع الدولي بجديتها ومصداقيتها".

وأضاف، أمام قادة دول مجلس التعاون الخليجي، "مع التمادي في المؤامرات، أصبح شهر أبريل،الذي يصادف اجتماعات مجلس الأمن حول قضية الصحراء، فزاعة ترفع أمام المغرب، وأداة لمحاولة الضغط عليه أحيانا، ولابتزازه أحيانا".

وأردف العاهل المغربي قائلا "لا يفوتنا هنا، أن نعبر لكم عن اعتزازنا وتقديرنا، لوقوفكم الدائم إلى جانب بلادنا في الدفاع عن وحدتها الترابية فالصحراء المغربية كانت دائما قضية دول الخليج أيضا.. وهذا ليس غريبا عنكم".

وذكّر أن "في سنة 1975 ، شاركت في المسير ة الخضراء، لاسترجاع أقاليمنا الجنوبية، وفود من السعودية والكويت وقطر وسلطنة عمان والإمارات، التي تميزت بحضور أخينا سمو الشيخ محمد بن زا يد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الذي كان عمره آنذاك 14 سنة".

جدير بالذكر، أن العلاقة بين البلدين شهدت فتورا في السنوات الأخيرة بسبب اختلاف في وجهات النظر بشأن التعامل مع عدد من قضايا المنطقة، أهمها الصراع في سوريا، والملف النووي الإيراني. واشتد الفتور مؤخرا من جراء تقديم أعضاء في الكونغرس الأمريكي مشروع قانون حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 ، قد يسمح في حالة إقراره لعائلات ضحايا تلك الهجمات بمقاضاة السعودية والحصول على تعويضات منها.

يشار أيضا إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيتوجه (بعد زيارته للرياض) مساء الخميس 21 أبريل  إلى لندن من أجل محاولة إقناع الناخبين البريطانيين بضرورة التصويت لصالح بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي قبيل الاستفتاء المزمع إجراؤه في 23 يونيو ان القادم.

 

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان