رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اليوم.. الجامعة العربية تبحث الرد على التصعيد الإسرئيلي بشأن الجولان

اليوم.. الجامعة العربية تبحث الرد على التصعيد الإسرئيلي بشأن الجولان

العرب والعالم

اجتماع سابق لجامعة الدول العربية

اليوم.. الجامعة العربية تبحث الرد على التصعيد الإسرئيلي بشأن الجولان

وكالات 21 أبريل 2016 06:17

يعقد مجلس الجامعة العربية، اليوم الخميس، اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين الدائمين للرد على عقد مجلس الوزراء الإسرائيلى اجتماعه على أرض الجولان العربى السورى المحتل، وما أعقبه من تصريحات لبنيامين نتنياهو أكد خلالها ضمّ أراضى الجولان للسيادة الإسرائيلية إلى الأبد.

ويعقد الاجتماع برئاسة مملكة البحرين، بناء على طلب من دوله الكويت، لاتخاذ موقف عربي موحد حيال الخطوات الإسرائيلية التصعيدية وتصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو التي قال فيها إن "الجولان أرض إسرائيلية".

وقال مندوب دولة الكويت الدائم لدي الجامعة العربية السفير أحمد عبد الرحمن البكر، الثلاثاء، إن دولة الكويت طلبت عقد هذا الاجتماع لـ"بحث تداعيات التصريحات الخطيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن الجولان العربي السوري المحتل".

وأكد أن "هذه التصريحات هي خطوات تصعيدية وتمثل انتهاكا صارخا لمبادئ القانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية".

وأضاف البكر، أن مجلس الجامعة "سيناقش اتخاذ موقف عربي موحد حيال هذه الخطوات التصعيدية للتأكيد على عروبة الجولان المحتل، وحق الشعب السوري في السيادة على هذا الجزء من الأرض العربية".

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أعلن يوم الأحد الماضي خلال ترؤسه اجتماعاً أسبوعياً لحكومته في الجزء المحتل من الجولان للمرة الأولى أن الجولان "سيبقى تحت السيطرة الإسرائيلية إلى الأبد" في تحد واضح للشرعية الدولية التي أكدت عروبة الجولان المحتل، ما دفع جامعة الدول العربية إلى استنكار الموقف الإسرائيلي في بيان أصدرته يوم الإثنين الماضي، اعتبرت فيه تصريحات نتنياهو "استفزازية، وتهدف إلى إفشال الجهود الدولية للسلام". فقد قررت الجامعة عقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين، اليوم الخميس، بناء على طلب كويتي، لـ"اتخاذ موقف عربي موحد حيال الخطوات الإسرائيلية التصعيدية".

ومن جانبها ، قللت صحيفة "هآريتس" الإسرائيلية من أهمية الاجتماع ، وتأثيره في ظل تجميد عضوية سورية في الجامعة.

وسخرت الصحيفة من أن "الاجتماع الطارئ" لن يكون على مستوى القمة، بل على مستوى ما وصفته بأنه "الأقل على الإطلاق، حيث إنه على مستوى المندوبين" واعتبرته مجرد "إجراء بروتوكولي" مشيرة إلى أن الجامعة ستناقش مسألة تتعلق بسورية التي "لا تزال عضويتها مجمدة"، ورأت أن الانقسام داخل الجامعة يعكس مدى الخلافات داخل الدول العربية، وإلى أي مدى تعاني من الانحياز للعديد من القضايا ، بحسب صحيفة " الوطن" السورية.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان