رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أوباما: لا نشجِّع مقاضاة السعودية كي لا يقاضي بلادنا أحد

أوباما: لا نشجِّع مقاضاة السعودية كي لا يقاضي بلادنا أحد

العرب والعالم

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أوباما: لا نشجِّع مقاضاة السعودية كي لا يقاضي بلادنا أحد

وكالات 19 أبريل 2016 19:32

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنَّ رفضه لمشروع القانون الذي يسمح لعوائل ضحايا "11 سبتمبر 2001" مقاضاة السعودية، والذي يحاول الكونجرس الأمريكي تمريره، نابع من عدم رغبته بفتح الباب لمقاضاة الولايات المتحدة من قبل بلدان أخرى، مفضلًا الطرق الدبلوماسية للتعامل مع المملكة.

 

وقال أوباما، في لقاء تلفزيوني بثَّته شبكة "سي بي إس" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، حسب "الأناضول": "إذا ما أفسحنا المجال لأفراد أمريكيين بالبدء بمقاضاة الحكومات بشكل مستمر، فإنَّنا سنفتح الباب لمقاضاة الولايات المتحدة من قبل الأفراد في بلدان أخرى".

 

ويحاول الكونجرس الأمريكي تشريع قانون يتم من خلاله السماح لمواطنين أمريكيين بمقاضاة السعودية بسبب تورُّط عددٍ من حملة جنسيتها في هجمات "11 سبتمبر"، إلا أنَّ البيت الأبيض أعلن أمس الاثنين أنَّ أوباما سوف يرفض مسودة القانون إذا ما أقرها الكونجرس عن طريق استخدام حقه في النقض "الفيتو".

 

وأكَّد أوباما أنَّ المشكلة في التشريع الذي يسعى الكونجرس للتصويت عليه هو ليست قضية ثنائية بين الولايات المتحدة والسعودية، بل هي مسألة تتعلق بشكل عام بالمنهج الذي تسلكه الولايات المتحدة في التواصل مع بلدان أخرى.

 

ومن المتوقع أن يبدأ أوباما رحلةً يزور خلالها المملكة العربية السعودية، حيث من المقرر أن يجتمع وكبار مسؤولي حكومته مع قادة الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

 

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت مؤخرًا بأنَّ السعودية أبلغت إدارة أوباما وأعضاء الكونجرس بأنَّها ستبيع وتُصفّي أصولاً أمريكية تملكها المملكة، وتُقدر بمئات المليارات من الدولارات، إذا ما أقرَّ الكونجرس مشروع قانون من شأنه أن يسمح للمحاكم الأمريكية بأن تُسائل ممثلي الحكومة السعودية عن أي دور لهم في هجمات "11 سبتمبر".

 

وفي "11 سبتمبر"، نفَّذ تنظيم القاعدة هجمات على أهداف داخل الولايات المتحدة باستخدام طائرات مدنية، شملت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، ومقر "البنتاجون" في العاصمة الأمريكية واشنطن ما أدَّى لمقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص، ما دفع "الكونجرس" الأمريكي إلى تشكيل لجنة للتحقيق في الأسباب التي أدَّت إلى وقوع الهجمات، وعدم تمكن الأجهزة الأمنية في البلاد من منعها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان