رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| طلاب غزة لمصر: على بوابات معبر رفح تحطمت أحلامنا

 بالفيديو| طلاب غزة لمصر: على بوابات معبر رفح تحطمت أحلامنا

العرب والعالم

طالب فلسطيني يتحدث لمصر العربية

بالفيديو| طلاب غزة لمصر: على بوابات معبر رفح تحطمت أحلامنا

مها عواودة- فلسطين 19 أبريل 2016 11:47

مع استمرار إغلاق معبر رفح البري تفاقمت قضايا متعددة للغزيين وعمقت من معاناتهم، ومن أبرز تلك القضايا قضية الطلبة الذين يتلقون ويكملون تعليمهم في الخارج..

حيث فقد الكثير من الطلبة مقاعدهم الدراسية في الجامعات العربية والأجنبية، وقد تحطمت أحلامهم على بوابة معبر رفح البري، وآخرون وقف إغلاق المعبر حائلاً أمام إكمال دراستهم العليا في الخارج.

 

"مصر العربية " ترصد في هذا التقرير معاناة المئات من الطلبة الغزيين الذين تفاقمت معاناتهم بسبب إغلاق معبر رفح، فقال الطالب باسم العمري لـ "مصر العربية " كل ما نطلبه هو حق شرعي كفلته كافة المواثيق والمعاهدات وهو حق التعليم نحن طلاب غزة نريد أن نكمل تعليمنا بحرية ونواصل مسيرتنا التعليمية بلا قيود فترفع كافة القيود أمام طلاب سكان قطاع غزة مثلهم مثل باقي طلاب العالم.

 

أما الطالب عبد الله حمدان فقال: نحن الطلاب الفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر من حقنا أن نتعلم وأن تفتح كافة المعابر من أجل السماح لنا بالتنقل لاستكمال دراستنا وتعليمنا، فمطالبنا بسيطة وغير معقدة وعلى العالم أجمع أن يقف معنا، لا يعقل أن يبقى الوضع على ما هو عليه منح دراسية كثيرة خسرها الطلاب هنا في غزة بسبب إغلاق معبر رفح البري المنفذ الوحيد لسكان القطاع الذي لا يوجد عليه أي سيطرة إسرائيلية.

 

وأضاف: "نطالب الجميع بتحييد طلاب قطاع غزة عن أي تغير سياسي وعن أي مناكفات، وإبقاء المعابر مفتوحة أمام تحركاتهم، كما ونطالب بخطوات جريئة وصادقة لفتح ميناء نستطيع منه نحن كطلاب الخروج والسفر للخارج لاستكمال تعليمنا بدلا من معبر رفح البري الذي يغلق شهور متتالية في وجهنا وفي وجه المرضى.

 

في حين ناشد الشاب معين الوحيدي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضرورة فتح معبر رفح البري أمام حركة الطلاب من قطاع غزة والسماح لهم بالتنقل بكل حرية وقال: "معاناة الطلاب في قطاع غزة من أرادوا استكمال دراستهم بالخارج كبيرة جداً لهذا نطالب جميع الجهات بضرورة العمل على تسهيل سفرنا كطلاب كوننا لا نشكل أي خطر على أمن أي دولة كانت كل ما نريده هو الخروج من قطاع غزة لاستكمال دراستنا وتعليمنا فنحن لا نحمل بأيدينا سوى القلم".

 

فيما قال الطالب وليد محمود: بسبب إغلاق معبر رفح البري المستمر في وجه طلاب غزة ومنعهم من السفر للخارج لاستكمال تعليمهم أصبحت حياتنا التعليمية والمهنية مهددة، لهذا نطالب بوجود ميناء بحري أو مطار نستطيع من خلاله السفر للخارج واستكمال تعليمنا، متسائلا: إلى متى ستبقى معاناة طلاب غزة مستمرة بدون حل لها؟

 

وتشير تقارير فلسطينية أن آلاف الطلبة من قطاع غزة مسجلين للسفر لم يتمكنوا من السفر بسبب إغلاق معبر رفح وأنهم لا يتمكنون بسبب الأعداد الكبيرة المسجلة في قوائم المسافرين في وزارة الداخلية في غزة مما تسبب في فقدان معظم مقاعدهم ومنحهم الدراسية في الخارج.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان