رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| يمنيون عن مفاوضات الكويت: لا نثق فيها

بالفيديو| يمنيون عن مفاوضات الكويت: لا نثق فيها

العرب والعالم

يمنيون يتحدثون لمصر العربية

بالفيديو| يمنيون عن مفاوضات الكويت: لا نثق فيها

صنعاء - عبد العزيز العامر 18 أبريل 2016 12:25

تُستأنف اليوم الاثنين في الكويت، برعاية الأمم المتحدة، مفاوضات سلام بين ممثلين عن الحوثيين وآخرين عن الحكومة اليمنية، بالتزامن مع استمرار هدنة هشة كشفتها خروقات وانتهاكات خلال الأيام الماضية.

 

وتزامنا مع استئناف المفاوضات، لم تبدأ بعد اللجان التي شكلت لتطبيق الهدنة عملها، في وقت أكدت مصادر عسكرية مقتل 35 جنديًا من الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الأيام الثلاثة الماضية في منطقة "نهم " شرق العاصمة صنعاء  خلال مواجهات مع مسلحي الحوثيين.

 

وتواصل الأطراف المتصارعة  خروقاتها لوقف إطلاق النار في اليمن على الرغم من دخول الهدنة يومها السابع، ومع اقتراب موعد المفاوضات المقرر عقدها في الكويت  تتبادل المقاومة الشعبية وجماعة الحوثي الاتهامات بشأن خرق الهدنة في الوقت الذي قال الحوثيون إنهم وجهوا رسالة إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بشأن الخروقات متهمين جهات مسلحة تتبع الرئيس هادي.

 

رفض المفاوضات

في هذا التقرير يرصد مراسل مصر العربية " رأي الشارع اليمني بخصوص مفاوضات السلام بين الأطراف اليمنية المتصارعة، في البداية يقول "  الناشط السياسي "إبراهيم جميل" إن الحديث عن الكويت" target="_blank">مفاوضات الكويت، ستكون بين مجموعة سياسيين يتناقشون لا ندري على ماذا؟ يتفاوضون على الكراسي، ويتفاوضون على الدماء التي تسقط يوميا واليمنيون الذين راحوا ضحايا بسبب صراعهم.

 

وأضاف "جميل في حديث لـ "مصر العربية" أن المفاوضات التي قد تحدث ليس لها أي فائدة سوى اجتماع المتحاورين "القصف الجوي مستمر" الاشتباكات بين الحوثيين وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مستمرة لاتزال المعابر مغلقة في تعز لا توجد أي معونات إغاثية تدخل لمحافظة تعز حسب الاتفاق المبرم بين الأطراف اليمنية المتصارعة، فأنا شخصيًا هذه المفاوضات لاتمثلني مادام الاشتباكات مستمرة وأعمال العنف لم تتوقف ضد الشعب اليمني.

 

ربا عبد ناشطة يمنية " قالت " إن أي مفاوضات خارج اطار الواقع اليمني وما يحدث في اليمن، مرفوض تمامًا فأي حوار لا ينص على طرد الميليشيات المسلحة من المدن لا يتعبر أي حوار ولا يمثل أي يمني.

 

آمال بنجاح المفاوضات

من جانبه قال "عبد الرحمن الشوافي" عن أي مفاوضات نتحدث القصف بصواريخ الكاتيوشا لايزال مستمرًا والإشتباكات محتدمة حتى وإن غابت عنها وسائل الإعلام الحوثيين لا يعرفون بأي هدنة أو مفاوضات أو سلام ولا يمكن للمفاوضات أن تثنيهم عن طريقهم فهذي جماعة مسلحة تؤمن بالعنف الدموي فقط.

 

وتابع الشوافي، قائلا في حديث خاص لـ " مصر العربية " إن الحوثيين لا يزالون يفرضون حصارًا على تعز لم تنجح أي اتفاقيات أو مفاوضات  معهم فهم لا يجنحون إلى السلم، فنحن نأمل أن تحقق مفاوضات تعز، مطلوبها، لكن إن فشلت وكما هو متوقع أن تفشل لأن الحوثيين لم يلتزموا بأي اتفاقيات سابقة.

 

وترى الناشطة الحقوقية "هبة العديني" في حديث لـ"مصر العربية" أنّ المفاوضات التي ستشهدها الكويت بين الأطراف اليمنية المتصارعة، لا تعني للشعب اليمني شيء إذا كان هناك أي مفاوضات، فعليهم أن يقوموا بوقف العمليات العسكرية وإطلاق النار وعلاج الجرحى ورفع الحصار،  فعن أي مفاوضات يتحدثون هؤلا هناك قرابة الـ 12 ألف جريح يعانون من جراحهم لايوجد أي رعاية أو اهتمام أو علاج  لهم.

 

الكويت" target="_blank">مفاوضات الكويت

وتتجه الأنظار الدبلوماسية والسياسية وخاصة أطراف النزاع اليمني إلى العاصمة الكويتية، لمراقبة ومتابعة ما قد تسفر عنه مفاوضات السلام اليمنية، وسط آمال وطموحات على قدرة الكويت وأميرها الشيخ صباح الأحمد في إنهاء الأزمة وإحلال السلام.

 

وتعقد المفاوضات بعد نحو أسبوع من وصول أطراف يمنية إلى الكويت لإجراء ورشة عمل تتعلق بتثبيت وقف إطلاق النار وتهيئة الأجواء لتحقيق نتائج إيجابية تؤدي إلى إنهاء الصراع الذي استنزف اليمنيين ومعالجة الأوضاع الإنسانية للشعب اليمني.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان